انتفاضة منبج تنجح.. وقسد ترضخ لمطالب الشعب

0 93

أجبرت الاحتجاجات التي خرجت بالأمس ضد ميلـشيا قسد على رضوخ الأخيرة للاتفاق مع أهالي مدينة منبج في ريف حلب الشرقي على وقف المواجـهات، وتحقيق مطالب الأهالي في منع التجنيد الإجباري للشبان وسوقهم للخدمة العسكرية.

أجبرت الاحتجاجات التي خرجت بالأمس ضد ميلـشيا قسد على رضوخ الأخيرة للاتفاق مع أهالي مدينة منبج في ريف حلب الشرقي على وقف المواجـهات، وتحقيق مطالب الأهالي في منع التجنيد الإجباري للشبان وسوقهم للخدمة العسكرية.

وقالت وسائل إعلام محلية: “إن مجلس منبج العسكري التابع لميلشيا قسد أعلن إيقاف العمل بحملة التجنيد الإجباري، وإطلاق سراح المعتقلين خلال الاحتجاجات التي شهدتها المدينة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

(قسد) ترضخ للاحتجاجات في منبج وتوقّع اتفاقًا:

وكانت (قسد) قد وقَّعت ظهر اليوم اﻷربعاء اتفاقًا مع وجهاء المدينة تعهدوا فيه بإيقاف جميع الاحتـجاجات (كبادرة حسن نية) مقابل تنفيذ البنود المتفق عليها، في مهلة حتى الحادي عشر من الشهر الجاري.

ماذا يتضمن الاتفاق؟

ويتضمن الاتفاق عقد الإدارة الذاتية التابعة لقسد صلحًا مع جميع أهالي الشهداء وفق شروطهم وطلباتهم، وعلاج جرحى الاحتـجاجات على نفقة الإدارة، وعدم ملاحقة أو اعتــقال أو محــاسبة أي شخص شارك أو دعم هذه المظاهرات المنددة.

اقرأ أيضاً:  تضامن عشرات القوى الثورية مع انتفاضة منبج

ويندرج تحت الاتفاق توفير الميلشيات المحروقات والغاز المنزلي والإسمنت بسعر مقبول، وفصل الموظفين الفاسدين ممَّن يعطلون شؤون المواطنين ضمن الإدارة في منبج.

وشهدت مدينة منبج احتجاجات منذ يوم الإثنين من هذا الأسبوع أدت إلى سقوط شهداء ونحو 50 جريحًا، وتضامنت القوى الثورية والائتلاف السوري والكثير من العشائر والقبائل السورية مع الاحتجاجات وأيدت وقوفها بجانب الأهالي.

بيان منبج

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط