انتهاء الاعتصام في الباب والمطالبة بكشف التحقيقات للجميع

2٬578

أنهت الفعاليات الثورية في مدينة الباب الاعتصام الذي تقيمه أمام مبنى الشرطة العسكرية في المدينة على خلفية قضية الإفراج عن عنصر سابق في قوات الأسد.

وأعلنت الفعاليات عن انتهاء الاعتصام، بعد الاستجابة لمطالب المعتصمين، وعزل رئيس فرع الشرطة العسكرية، وإحالته إلى التحقيق مع جميع المتورطين في القضية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وأصدرت وزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة أمس الأحد قراراً بإقالة رئيس فرع الشرطة العسكرية في مدينة الباب العقيد عبد اللطيف خالد الأحمد.

وعينت الوزارة في قرارها الرائد عبيدة المصري، بقيادة فرع الشرطة العسكرية في الباب، مؤكدة أنها ستتابع التحقيقات وتحيل كافة المتورطين إلى القضاء العسكري.

وأكدت الفعاليات الثورية التي تشارك في الاعتصام أن المتظاهرين يريدون خطوات واضحة في موضوع حل القضية.

وأشارت إلى أنهم يريدون أيضاً عزل المدعو حميدو الجحيشي وإحالته مع قائد الشرطة العسكرية في الباب إلى التحقيق وانزال أشد العقوبات بهما، وكشف التحقيقات لجميع السوريين.

سورية على صفيح ساخن

يذكر أن يوم أمس الأحد تجددت الاحتجاجات أمام فرع الشرطة العسكرية في الباب، بعد المهلة التي حددتها وزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة للتحقيق في قضية الإفراج عن عنصر سابق في قوات الأسد.

وأصبحت قضية الإفراج عن عنصر سابق في قوات الأسد من فرع الشرطة العسكرية في مدينة الباب، قضية رأي عام في المناطق المحررة، واعتبرها البعض خيانة لدماء الشهداء ولمبادئ الثورة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط