انطلاق الجولة ال19 من “أستانا” على سوريا.. ما هي أبرز أجنداتها؟

990

تبدأ اليوم الثلاثاء، في العاصمة الكازاخستانية، الجولة ال19 لمفاوضات أستانا الخاصة بسوريا، ووصلت وفود من نظام الأسد والمعارضة السورية إلى كازاخستان، لعقد اجتماعات أستانا على مدار يومين، بمشاركة تركيا وروسيا وإيران وممثلي الدول الضامنة.

وأعرب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون، عن مخاوفه من التصعيد في سوريا، قائلاً إنه سيحث في اجتماع أستانا على “وقف التصعيد واحتواء الموقف”.

أحلام البشير: اتصلت بالطوارئ قبل التفجير.. و أخي قيادي في الجيش الحر

وقال بيدرسن في تغريدة على تويتر: إنه يؤكد مخاوف الأمين العام للأمم المتحدة بشأن التصعيد وتأثيره على المدنيين، داعيا الأطراف إلى “ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، والحفاظ على مختلف أنواع وقف إطلاق النار المتفق عليه، واحترام سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية.

وأضاف المبعوث الأممي أنه سيناقش مع أطراف المحادثات احتواء الموقف وحماية المدنيين ووقف التصعيد والتركيز على العملية السياسية.

وستناقش الجولة ال19 من مسار” أستانا “مستقبل عمل اللجنة الدستورية ومصير منطقتي تل رفعت ومنبج شمال سوريا، بحسب المتحدث باسم وفد المعارضة السورية أيمن العاسمي.

اضغط هنا لمتابعة صفحتنا على فيسبوك

وأشار العاسمي إلى أن” جدول أعمال الاجتماع يتكرر لأن الأهداف لم تتحقق بشكل كامل، في حديثه لوكالة الأناضول.

وذكر عندما نتحدث عن قضية المعتقلين على سبيل المثال لم يتم إحراز أي تقدم وقضية “وانطلاق اللجنة الدستورية، ولم يتحقق شيء حتى الآن بعد 9 جولات”.

وقال العاسمي: “هذه النقطة ستناقش في جولة أستانا والأجندة كانت تناقش قضايا عسكرية والآن هي تناقش قضايا سياسية تتعلق بالهدوء على الأرض”.

وأضاف المتحدث: “هناك دوافع للمشاركة في جولة أستانا، منها الحفاظ على دورة (الأمم المتحدة) في جنيف، ومسار أستانا يدعم مسار جنيف، وهناك مخرجات ستتم مناقشتها في جنيف”.

كما سيناقش الوفد موضوع مكافحة الإرهاب بشقيه إرهاب نظام الأسد والمجموعات المصنفة على قوائم الإرهاب الدولي.

وتستضيف نور سلطان عاصمة كازاخستان اجتماعات مسار أستانا بمشاركة الدول الضامنة تركيا وروسيا وإيران.

ولم تسفر الجولان السابقة عن أي جديد، لكن الدول الضامنة تجدد تعاونها فيما يتعلق بمكافحة التنظيمات الإرهابية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط