انفجارات تهز مدينة الباب وبزاعة شرق حلب ما سببها؟

3٬637

ذكرت مصادر موثوقة أن انفجارات قوية هزت محيط بلدتي الباب وبزاعة في شرق حلب، وأكدت المصادر أن الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري والقوات الروسية حلقت في المنطقة بعد سماع أصوات الانفجارات.

ووفقًا للتقارير المحلية، اندلعت النيران نتيجة انفجار بوالين حرارية، وصواريخ جو-جو تعود لتدريبات النظام السوري مع القوات الروسية بقيادة قاعدة حميميم.

 ألمانيا: حالة حقوق الإنسان في سوريا لا تزال كارثية

في وقت نفى مراسل صحيفة حبر في الباب التقارير التي تتحدث عن تنفيذ طائرات حربية روسية هجمات بصواريخ فراغية في المنطقة المذكورة، أكد أن الأصوات التي سمعت هي نتيجة سقوط بقايا صواريخ حرارية خلال مناورات عسكرية روسية مع طائرات النظام السوري.

وفي وقت سابق، أعلن الأدميرال أوليج جورينوف، نائب رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا، أن تدريبات مشتركة ستبدأ اليوم في سوريا بمشاركة القوات الجوية وقوات الدفاع الجوي الروسية والنظام السوري.

وسيتم التركيز خلال هذه التدريبات على العمل المشترك للطيران والدفاع الجوي وقوات الحرب الإلكترونية، كرد على الضربات الجوية. وتأتي هذه التدريبات في إطار جهود روسيا لتعزيز نفوذها العسكري في سوريا وتعزيز التعاون بين القوات الروسية والنظام السوري.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وتهدف هذه الجهود إلى إظهار قوة وتأثير روسيا في المنطقة، بالإضافة إلى تعزيز التعاون العسكري والتنسيق بين الجانبين في وقت تعزز قوات التحالف الدولي في شرق الفرات والتنف قواعدها بأمدادت عسكرية جديدة مع الحديث عن خطة للسيطرة على الشريط الحدودي مع العراق وقطع الطريق البري الذي تستفيد منه طهران ( إيران- سوريا- لبنان).

وعلى الرغم من التقارير الواردة حول الانفجارات والأصوات المسموعة، فإن السلطات المعنية لم تصدر أي بيانات رسمية بشأن الحادث.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط