باحث سوري: أيام سوداء قادمة على الشبيحة في الساحل

0 432

توقع باحث ومحلل سياسي سوري بأن المعارك ضد نظام الأسد وشبيحته ستأتي قريباً، عقب حملة التصعيد العسكري الذي تشنه روسيا ونظام الأسد على منطقة إدلب.

توقع باحث ومحلل سياسي سوري بأن المعارك ضد نظام الأسد وشبيحته ستأتي قريباً، عقب حملة التصعيد العسكري الذي تشنه روسيا ونظام الأسد على منطقة إدلب.

وقال الباحث والمحلل السياسي السوري المعارض (وائل خالدي) في منشور على صفحته في فيسبوك: “أيام سوداء قادمة على الشبيحة في الساحل و ريف حماة”.

وأضاف الخالدي “رحم الله الضحايا بقصف النظام و روسيا، لكن البشرى بأن رياح المعارك المتقطعة ستذهب قريباً عكس ما يشتهيه النظام و روسيا في الشمال”.

وأثار منشور المحلل السياسي تساؤلات عديدة في أوساط الناشطين، عن مدى صحة معلوماته، ومدى دقتها وما يقصد بالضبط عن الأيام السوداء هل هي حراك في داخل مناطق سيطرة نظام الأسد أم معركة مرتقبة.

اقرأ أيضاً:  فصائل الثوار تقصف قوات الأسد رداً على المجزرة الأخيرة

وكان ناشطون قد طالبوا فصائل الثوار بالرد الحازم على نظام الأسد وروسيا، بعد تصعيدهم العسكري الأخير بريف إدلب، وارتكاب أكثر من مجزرة خلال الأيام الماضية.

ودعا الأهالي فصائل الثوار لشن هجوم عسكري عبر مناطق سيطرة نظام الأسد واسترداد الأراضي التي سيطرت عليها الأخيرة إبان الحملة العسكرية العام الماضي.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط