بريطانيا تندد باستقبال الإمارات لبشار الأسد

0 1٬595

أكدت المملكة المتحدة معارضتها تطببع الدول العلاقات مع نظام الأسد، وذلك على خلفية استقبال الإمارات لبشار الأسد قبل عدة أيام، منددة بذلك.

جاء ذلك على لسان الممثل البريطاني الخاص إلى سورية جوناثان هارجريفز، الذي أكد أن المملكة المتحدة تعارض تطبيع أي دولة كانت مع نظام الأسد.

قوات الفهد توقف وتضرب قائد ميليشيا الدفاع الوطني

وقال هارجريفر في سلسلة تغريدات اليوم الأحد: إن “بشار الأسد أجرى زيارة في 18 من مارس الجاري إلى الإمارات العربية المتحدة بعد 11 عاما من الصراع، حيث يواصل نظام الأسد غير النادم يواصل ارتكاب الفظائع ضد الشعب السوري”.

ودعا المسؤول البريطاني جميع الأطراف الالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وطالب نظام الأسد وداعميه بالكف فورًا عن انتهاكاتهم الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأكد على ضرورة مشاركة نظام الأسد الجدية في الجهود التي تيسرها الأمم المتحدة لتعزيز السلام الدائم في سورية، بما في ذلك من خلال المشاركة بشكل هادف في الاجتماع القادم للجنة الدستورية في جنيف.

وأوضح المبعوث البريطاني أن المملكة المتحدة تعارض أي تطبيع للعلاقات مع الأسد، وتؤكد على أهمية اتخاذ مزيد من الخطوات الدولية لمحاسبة نظام الأسد على جرائمه.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط