بريطانيا توسّع نطاق العقوبات إلى شخصيات سورية جديدة من هم المستهدفون؟

705

في خطوة جديدة لمواجهة الأنشطة غير المشروعة وتحقيق التأثير على السياسات الإقليمية، أعلنت السلطات البريطانية اليوم الجمعة 8 كانون الأول عن إدراج عدد من الشخصيات السورية والإيرانية والروسية ضمن لائحة العقوبات.

وتأتي هذه الخطوة في سياق جهود متزايدة لفرض ضغوط دولية على الأنظمة ذات السلوك القائم على الانتهاكات وعدم الامتثال لقوانين حقوق الإنسان.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

اللائحة الجديدة تشمل 17 اسمًا جديدًا من روسيا البيضاء، وخمسة من إيران، وثمانية من سوريا، بما في ذلك وزير الإعلام في سلطة الأسد بطرس الحلاق، ووزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في سلطة الأسد محسن عبد الكريم علي.

وتشمل هذه العقوبات حظر السفر وتجميد الأصول، مع منع أي تعامل مالي مع هؤلاء المسؤولين في المملكة المتحدة.

اقرأ أيضاً: وقفة احتجاجية للمعلمين في أعزاز للمطالبة برفع الرواتب

ومن ناحية أخرى، محسن عبد الكريم علي، وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، شغل عدة مناصب حكومية وإدارية في سوريا، ويتمتع بخبرة واسعة في مجال التجارة والاقتصاد.

تأتي هذه العقوبات في سياق أوسع للجهود الدولية لمحاسبة الأفراد والكيانات المسؤولة عن انتهاكات حقوق الإنسان، وتعكس الاستمرار في التصدي للتحديات الأمنية والسياسية في المنطقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط