بسبب لعبة ببجي.. ابتزها جنسيًا فسرقت من والدتها 12 ألف دولار لإسكاته

0 317

أقدمت فتاة على سرقة أموال أمها ومصاغها الذهبي مقابل إسكات شاب قام بابتزازها جنسيًا وتهديدها بنشر صورها، بعد علاقة حب بينهما بدأت من لعبة ببجي وتطورت لتصل مرحلة التهديد الجنسي.

أقدمت فتاة على سرقة أموال أمها ومصاغها الذهبي مقابل إسكات شاب قام بابتزازها جنسيًا وتهديدها بنشر صورها، بعد علاقة حب بينهما بدأت من لعبة ببجي وتطورت لتصل مرحلة التهديد الجنسي.

حيث ذكر مجلس القضاء الأعلى في العراق في تقرير له بأن “فتاة تبلغ من العمر 14 سنة تعرفت على شخص عن طريق لعبة (الببجي)، حيث كانا يلعبان ضمن فريق واحد، وبعدها تطورت العلاقة إلى غرامية، حيث تمكن الجاني خلالها من الحصول على صور ومقاطع فيديو للفتاة”.

وأشار إلى أن “الشاب بدأ بابتزاز الفتاة وتهديدها بدفع مبالغ مالية، وبخلافه سيقوم بنشر تلك الصور ومقاطع الفيديو أو إرسالها إلى أهلها، لذا اضطرت الضحية إلى الدفع له، إلا أنه استمر بتهديدها الضحية ما اضطرها إلى سرقة مبالغ مالية وقطع ذهبية من والدتها لخوفها من نشر صورها”.

وبيّن التقرير أن “الجاني أكثر في طلباته وتمادى فيها، مما أجبر الفتاة على الحديث لذويها الذين أبلغوا القوات الأمنية”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وبحسب التقرير، “تمكنت القوات الأمنية من الترصد للجاني والقبض عليه بالجرم المشهود واعترافه على ارتكابه الجريمة وابتزازها بمبلغ يصل إلى 12 ألف دولار أمريكي”.

استغلال الشبان المراهقين في أسعار تفعيل لعبة الببجي:

وفي حادثة مشابهة، أفاد المجلس أن “المحكمة صدقت أقوال متهم أجبر على سرقة مبالغ مالية من أهله لتنشيط الحساب الخاص بلعبة (الببجي) بتحريض من قبل أحد العاملين في محلات الهاتف النقال”.

مبينًا أن “المتهم اعترف في التحقيق بأنه قبل مايقارب أربعة أشهر وعندما كان يزاول عمله في محل لبيع أجهزة الموبايل، حضر له المشتكي الحدث وقام بشراء كارت تعبئة شحن لعبة (ببجي) بمبلغ نحو 25 دولارًا أمريكيًا، ولكونه حدث وغير مدرك استغل الطلب عندما دفع له نحو500 دولار أمريكي لتنشيط اللعبة ورفع مستواها”.

مشيرًا إلى أن “المشتكي حضر في اليوم الثاني وقام بإعطاء المتهم المبلغ مقابل شحن اللعبة الخاصة به وقد علم منه بأنه يقوم بسرقة النقود من والديه حيث أخبره بأن والده يمتلك مبالغ كثيرة ويقوم بالاحتفاظ بها في القاصة داخل غرفة نومه”.

مكملاً أن “المشتكي كان يقوم بين فترة وأخرى بجلب نقود للمتهم لغرض تنشيط وتطوير اللعبة ورفع حسابه فيها وقام بتهديده بأن يخبر والده حول موضوع سرقة الأموال، وأخذ يتردد على المحل بين اليوم والآخر ويقوم بإعطائه مبلغ يتراوح 220 – 290 دولارًا أمريكيًا لكل بطاقة شحن للعبة، حتى أصبح مجموع المبالغ التي تحصل عليها مايقارب عشرة ملايين دينار عراقي تقريبًا”.

اقرأ أيضاً:  سعر الليرة السورية والتركية أمام الدولار ليوم الأحد 6-6-2021

وأكد تقرير مجلس القضاء الأعلى، أن “الطفل لم يكتف بذلك وقام بشراء حساب لعبة ببجي جديد من المتهم مقابل مبلغ نحو 1000 دولار أمريكي، ومن ثم قام الأخير بالاحتيال عليه وسحب الحساب منه عن طريق تغيير إعدادات اللعبة وتحويله في جهازه وقام ببيعه لشخص آخر مقابل مبلغ يصل إلى 800 دولار أمريكي”.

وأشار إلى أن “آخر عملية حدثت عندما طلب المتهم من الطفل جلب عشرة أوراق فئة مئة دولار، وتم الاتفاق على ذلك وألا يأتي إلى المحل خشية من اكتشاف أمره من قبل صاحب المحل أثناء وجوده ، لذا قام بتغيير المكان والالتقاء قرب منزله، وأثناء استلامه المبلغ من الحدث ألقي القبض عليه”.

يشار إلى أن لعبة الببجي الشهيرة انتشرت بشكل جنوني بين الناس وخاصة المراهقين، بالرغم من آثارها النفسية التي تنعكس عليهم، والتي قد تصل بهم أحيانًا لاستخدام السلاح وتقليد مايحصل معهم أثناء اللعبة.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط