بشار الأسد: لقاءاتنا مع الأميركيين لا توصل إلى نتائج

1٬184

كشف رأس النظام بشار الأسد، عن تفاصيل لقاءاته مع الأميركيين، مؤكداً أنها لم تسفر عن أي نتائج إيجابية.

وجاءت تلك التصريحات في إطار مقابلة أجراها وزير الخارجية الأبخازي مع الرئيس السوري في دمشق.

وقال بشار الأسد: إن الأمل موجود دائمًا رغم عدم تحقيق نتائج ملموسة في اللقاءات مع الغرب.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

وأكد ضرورة التعاون مع الغرب على أسس المساواة، والتأكيد على عدم التنازل عن حقوق سوريا.

واتهم الولايات المتحدة وإسرائيل بالاحتلال جزئيًا من الأراضي السورية.

هذا وقد فرضت الولايات المتحدة سلسلة من العقوبات على النظام السوري ورئيسه بشار الأسد ومقربيه.

وفي عام 2020، دخلت مجموعة جديدة من العقوبات حيز التنفيذ بموجب قانون “قيصر” استهدفت العديد من أفراد عائلة الأسد والمقربين منه، بمن فيهم زوجته أسماء الأسد.

وفرض بموجب القانون عقوبات مشددة على أي كيان أو شركة تتعامل مع النظام السوري.

وفي 17 نيسان الجاري، وافق مجلس النواب الأميركي بالأغلبية، على مشروع قرار “الكبتاغون 2” الذي يهدف لمنح الحكومة الأميركية صلاحيات جديدة وموسعة لمحاسبة النظام السوري والشبكات المرتبطة به بما يخص تجارة المخدرات.

ومشروع القانون الذي صوت لصالحه 410 أعضاء بنعم مقابل 13 عضو بـ لا، يهدف لمنح حكومة الولايات المتحدة صلاحيات جديدة وموسّعة لمحاسبة نظام بشار الأسد، والشبكات المرتبطة به، وجميع من ينشط، أو ينخرط، في الاتّجار بمخدّرات الكبتاغون، أو بتصنيعها، أو بتهريبها، أو بالاستفادة من الريع النّاجم عنها بغضّ النّظر عن جنسيّته.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط