بطولة كأس سورية تنطلق بمشاركة واسعة من أندية المناطق المحررة

0 193

تنطلق اليوم السبت 6 آذار أولى مباريات بطولة كأس سورية في الشمال السوري المحرر، وذلك كأول بطولة من نوعها بعد انقطاع دام سنوات بسبب التوترات العسكرية.

وستنطلق المباراة الأولى على ملعب إدلب الصناعي، تحت رعاية وإشراف الاتحاد السوري لكرة القدم في المناطق المحررة.

(نادر الأطرش) رئيس الاتحاد السوري لكرة القدم يقول لصحيفة حبر: “إن بطولة كأس سورية ستنطلق بمشاركة كافة الأندية في المناطق المحررة، واليوم ستنطلق الأدوار الأولى والترتيبية على ملعب إدلب الصناعي وملعب أريحا.”

اقرأ أيضاَ: مركز رعاية الشباب يطلق تدريبًا على رماية القوس في أعزاز

والبطولة ستكون رسمية، وذلك على الملاعب المتعارف عليه ضمن أعداد لاعبين نظامية، ومقاسات دولية، في ملعبي إدلب وأريحا الموجودَين تحت تصرف اتحاد كرة القدم.

وجاءت البطولة بحسب (الأطرش) باكورة لبطولات الاتحاد السوري بعد انقطاع ثلاثة سنوات، وفتور النشاط الرياضي في محافظة إدلب بسبب الأسباب العسكرية وتهجير المنطقة.

ويضيف رئيس الاتحاد أنه بعد دور 16 سينضم إلى البطولة أندية أخرى، فالبطولة حاليًا ضمت جميع الأندية المنتسبة إلى مديرية الشباب والرياضة في إدلب، وستبدأ بأدوار تمهيدية ودور ثانٍ، وفي الدور الثالث سينضم ثمانية أندية، كانت قد حصدت مراكز متقدمة خلال الدوريات السابقة، وبعدها دور 16.

ولن تشارك في البطولة سوى نوادي وفرق محافظة إدلب وريف حلب الغربي، ما يعني أن نوادي منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون خارج البطولة، وبحسب (الأطرش)، فإن نوادي حلب خارج البطولة بسبب الحاجز الحدودي الموجود، مشيرًا إلى أنهم وجهوا لهم دعوة، إلا أن ظروفهم لم تسمح بالمشاركة، فهناك عدة التزامات لهم منها نشاطات رياضية في مناطقهم، متمنيًا لهم المشاركة في البطولات القادمة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

هل ستؤثر البطولة على تصنيف الأندية؟

وبالنسبة إلى تأثير البطولة في تصنيف الأندية المشاركة فيها، يقول رئيس الاتحاد: ” التصنيف سيكون لاتحاد كرة القدم وجهة نظر فيه من الحالة الفنية والحالة الانضباطية، وتجهيز الأندية وطريقة تحضيرها، وذلك حتى يكون لدى الاتحاد رؤية فنية لإطلاق دوري كرة قدم بعد بطولة الكأس عقب شهر رمضان المبارك.”\

ومرت الحالة الرياضية في المناطق المحررة بصعوبات كثيرة خلال السنوات الماضية وخصوصًا العمليات العسكرية وقصف قوات الأسد، الأمر الذي أكده نادر (الأطرش) في حديثه لصحيفة حبر.

واختصر (الأطرش) الصعوبات التي تواجههم في الوقت الحالي في انعدام الموارد المادية التي تساعد لإقامة أكثر من نشاط، فحاليًا ابتداء من دور الـ 16 سيكون تعاون مشترك بين الاتحاد وبين (تلفزيون سورية)، ويجري الاتحاد تواصلات مع عدد من منظمات المجتمع المدني؛ لإقامة نشاطات أكثر.

والاتحاد حاليًا في صدد تفعيل كرة القدم الخماسية، بسبب كثرة الملاعب، إضافة إلى أنه سيقيم دورة حكام بالتعاون مع منظمة (بنفسج)، بحسب الأطرش.

وكان الاتحاد السوري قد أطلق عدة دوريات سابقة قبل المعارك الأخيرة، وكانت آخر بطولاته بطولة (أمية) التي كانت دورة تحضيرية ودية بمشاركة 16 ناديًا، وتوِّج فيها نادي سراقب، لتتكلل الدورة السابقة ببطولة (سورية) التي ستشارك فيها أندية المناطق المحررة جميعًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط