بعد التشييع.. ماغي خزام تبشر بالمسيحية وتهاجم المسلمين في سورية

0 449

أثارت الإعلامية المثيرة للجدل ماغي خزام ردود فعل متفاوتة على صفحات السوشل ميديا بعد نشرها صورة لفتيات مسلمات ارتدوا عن الدين ودخلوا في المسيحية.

أثارت الإعلامية المثيرة للجدل ماغي خزام ردود فعل متفاوتة على صفحات السوشل ميديا بعد نشرها صورة لفتيات مسلمات ارتدوا عن الدين ودخلوا في المسيحية.

ونشرت خزام تغريدة على تويتر  روجت لتعميد 6 صبايا من العاصمة السورية دمشق بنفس الساعة ودخولهم الدين المسيحي.

وأضافت: ” مبروك خلاصكن ” وتمنت أن يستخدمه الرب ليكونوا خلاصًا لعائلاتهم، مؤكدة أنها مستمرة بتلمذة ونقل مئات العابرين شهريًا حتى تستعيد أبناء ملوكت الرب حسب زعمها.

لمتابعة الأخبار اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ولم تكتفي خزام بالدعوة للتنصير في سورية، بل هاجمت الدين الاسلامي بقولها: ” مضطرين أن نخفي وجوههم، لأن أتباع دينهم القديم لا يعرفون الرحمة.”

تنصير وتشييع:

وتأتي حالات التنصير العلنية لمسلمين في سورية لأول مرة بعد آلاف الحالات من التشيع التي يدعمها النظام الإيراني وحزب الله لإيجاد قاعدة شعبية تدعم مخططات إيران المستقبلية.

اقرأ أيضاً:  الحوثيون يمنعون إقامة التراويح في اليمن.. والأزهر الشريف يُعلِّق

لتكون مثالاً واضحًا على توجه روسيا ربما في دعم التنصير على حساب المكون الأكبر في البلاد (السنة السوريين) وإيجاد رعايا أكبر تتحجج بحمايتهم لاحقًا.

وكان مراقبون حذروا من سناريوهات مشابهة في سورية من قبل إيران وروسيا اللتين تستغلان الفقر والعوز للشعب السوري وغياب مرجعية سنية في مناطق الأسد قادرة على إيقاف التغيير الديموغرافي الذي يحصل، من قتل وتهجير العلماء المناوئين لنظام الأسد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط