بلينكن يزور الشرق الأوسط لمنع امتداد حرب غزة إلى لبنان وسورية

871

أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن عن زيارة إلى الشرق الأوسط اليوم الخميس، وسط جهود دبلوماسية مكثفة لتسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة ومنع انتشار الحرب إلى لبنان وسوريا.

وتأتي زيارة بلينكن عقب اغتيال القيادي في حركة حماس صالح العاروري في بيروت حيث نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي كبير أن “بلينكن سيغادر يوم الخميس متوجها إلى الشرق الأوسط، وتشمل رحلته التوقف في إسرائيل”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وأضافت الوكالة أن عاموس هوشستاين، أحد كبار مستشاري الرئيس جو بايدن، سيسافر إلى إسرائيل للعمل على تهدئة التوترات بين إسرائيل وحزب الله.

هذا وقد قال وزير الخارجية التركي هاكان فيدان للصحفيين إن بلينكن سيعقد اجتماعات مع مسؤولين أتراك يوم السبت، بحسب وسائل إعلام محلية.

اقرأ أيضاً: النظام يرفع رسوم استخراج جواز السفر مرة جديدة

وتأتي الاجتماعات المقبلة لكبار المسؤولين الأميركيين في الشرق الأوسط في وقت حيث يتصاعد خطر نشوب صراع إقليمي أوسع نطاقا، على الرغم من الجهود الجماعية التي تبذلها القوى الغربية والإقليمية لمنع انتشار الحرب.

وقالت وزارة الخارجية إن الولايات المتحدة لا تزال “قلقة للغاية” بشأن خطر انتشار الصراع إلى جبهات أخرى، بعد مقتل المسؤول الكبير في حماس صالح العاروري يوم الثلاثاء في بيروت.

وأرسلت الولايات المتحدة “رسالة مباشرة للغاية إلى حزب الله” والكيانات الأخرى في المنطقة مفادها أن “الآن ليس الوقت المناسب للتفكير في التصعيد أكثر” منذ 7 من تشرين الأول الماضي، وفقًا لوزارة الخارجية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط