محمد بن سلمان: نقترب من التطبيع مع إسرائيل والمملكة هي الأسرع نمواً

684

في مقابلة مع قناة فوكس نيوز، تحدث ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن العديد من القضايا الإقليمية والدولية التي تشغل العالم في الوقت الحالي وترتبط بشكل رئيسي بالمملكة العربية السعودية.

 الأمن ومكافحة الإرهاب:
وأكد ولي العهد  أهمية الأمن الإقليمي والدولي، وكيف أنّ تعكر الأوضاع في المنطقة يمكن أن يزيد من نشاط الجماعات المسلحة والإرهابيين.

 العلاقات مع الصين وإيران:
وأوضح محمد بن سلمان أن العلاقات مع الصين لم تكن اختيارًا من قبل المملكة بل كانت مبادرة من الصين للوساطة في التطبيع بين المملكة وإيران. كما أشاد بجهود الرئيس الصيني في خدمة بلاده وأوضح أن العالم لا يرغب في رؤية الصين ضعيفة.

وأضاف: إذا كانت إيران تمتلك سلاحًا نوويًا، فإن المملكة ستحتاج إلى امتلاك مثله لأسباب أمنية وتوازن القوى.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

 العلاقات مع الولايات المتحدة وروسيا وأوكرانيا:
وأكد ولي العهد العلاقات القوية مع الإدارة الأمريكية والعمل المشترك في العديد من الملفات المشتركة مشتشهداً بأهمية العلاقات الأمنية وشراء المملكة للأسلحة الأمريكية وأشار إلى جودة العلاقات مع روسيا وأوكرانيا ودعمه لمسار الحوار كوسيلة لحل النزاعات.

عملية التطبيع مع إسرائيل:
وجدد ولي العهد التأكيد على أهمية حل القضية الفلسطينية في عملية التطبيع مع إسرائيل والاهتمام بتحسين حياة الفلسطينيين.

وأعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن المملكة “تحقق تقدماً” باتجاه التطبيع مع إسرائيل.

اقرأ أيضاً: زيلينسكي: بشار قتل السوريين بالكيماوي بمساعدة روسيا

وقال ولي العهد السعوديّ: نقترب كل يوم أكثر فأكثر من تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وأكد ولي العهد على أن “المفاوضات تجري بشكل جيد حتى الآن”.

 الاقتصاد والتنمية:
وتحدث عن نجاح المملكة في تحقيق أهدافها الاقتصادية والنمو السريع في مجموعة العشرين حيث تعد بحسب رأيه الدولة الأسرع نموًا في جميع القطاعات.

وأوضح أن المملكة تسعى لتعزيز العلاقات مع بريكس وأنها ليست مجموعة معادية لأمريكا وشدد على أهمية المملكة العربية السعودية وكيف يسعى الجميع لبناء علاقات جيدة معها.
وتحدث عن أهمية تطوير قطاعات متنوعة مثل الرياضة والترفيه والثقافة لتنشيط الاقتصاد وجذب الاستثمارات وأشار إلى أهمية الرياضة كقطاع اقتصادي متنام.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط