بوتين يتعرض لمحاولة اغتيال عبر قنبلة

474

تحدثت صحيفة الصن البريطانية، عن تعرض الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إلى محاولة اغتيال، لا تزال تفاصيلها مجهولة.

وذكرت الصحيفة أن عملية الاغتيال تمت خلال عودته إلى مقره الرسمي ونفذتها دراجة نارية، بإلقاء قنبلة، ما تسبب في انفجار إطار سيارته، وتصاعد الدخان منها.

وذكرت المصادر في الكرملين، أن سيارة الرئيس الروسي الليموزين، تعرضت للهجوم، بقنبلة، وأصيبت في عجلتها الأمامية اليسرى تلاه «دخان كثيف»، إلا أن بوتين، لم يصب بأذى، وجرى تأمينه، مؤكدة أنه جرت اعتقالات عدة من جهاز الأمن التابع له.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأكدت الصحيفة أن الهجوم استخدمت فيه دراجة نارية وسيارة إسعاف ولا يعرف بالتحديد، متى حدثت تلك المحاولة، التي مازالت تفاصيلها «سرية» بحسب الصحيفة البريطانية، التي أكدت اختفاء عدد من الحرس الخاص ببوتين عقب الحادثة.

وقبل أيام طالب مسؤولون معارضون في بلديات مجلس الدوما (البرلمان) بعزل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وفق ما ذكرت وسائل إعلامية.

وقال المسؤولون عبر تويتر: إنهم منتخبون في إحدى بلديات منطقة سانت بطرسبرغ الروسية، مطالبين بعزل بوتين بسبب ارتكابه جرائم الخيانة العظمى.

وأضافوا: بوتين مسؤول عن هلاك الشباب الروس الأصحاء الذين يمكنهم الانضمام إلى سوق العمل بدل الانضمام إلى الجيش، والتسبب في الانكماش الاقتصادي لروسيا وهجرة الأدمغة كما حملوه مسؤولية توسع حلف شمال الأطلسي (الناتو) شرقا، بما في ذلك انضمام فنلندا والسويد إلى الحلف، والتداعيات المعاكسة للعملية العسكرية الخاصة التي شنها ضد أوكرانيا وفق ما نقل موقع عربي 21.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط