بيدرسون يطالب مجلس الأمن بإخراج السوريين من الصراع المأساوي

1٬199

طالب المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسون مجلس الأمن الدولي بالعمل على مساعدة الشعب السوري، وإخراجه من الصراع المأساوي حسب وصفه.

جاء ذلك في إحاطة له قدمها أمام مجلس الأمن الدولي أمس الأربعاء، حيث حذر بيدرسون من احتمال زيادة التصعيد، مؤكداً على ضرورة احتواء تلك المخاطر.

التحقيق الأممية تدعو مجدداً لتشكيل آلية لكشف مصير المفقودين

وقال بيدرسون: إن السوريين يتطلعون إلى تحرك عاجل لتنفيذ حل سياسي شامل يتماشى مع القرار 2254.

وحول دخول المساعدات الإنسانية إلى سورية، أكد بيدرسون أن دخول المساعدات عبر الحدود والخطوط والتعافي المبكر جميعها ضروري، حتى يتم تقديم المساعدات.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وأشار إلى أنه كي يتسنى التركيز على المسار السياسي للمضي قدماً، فمن الضروري احتواء التوترات ومخاطر التصعيد العسكري.

وادعى أن سورية ليست بحاجة إلى مزيد من العمليات العسكرية، بل إلى حل سياسي ومزيد من المساعدات الإنسانية وفق مانقلت مصادر إعلامية.

ودعا بيدرسون إلى وقف إطلاق النار في عموم سورية، واتباع نهج تعاوني لمواجهة الجماعات الإرهابية، والتركيز في الوقت الحالي على دعم العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط