بيسان اللاذقاني..طبيبة سورية من إدلب تحقق ثورة علمية في إيجاد علاج سرطان الرحم

2٬627

بيسان اللاذقاني، الطبيبة السورية الشابة، تنحدر من مدينة سرمدا في ريف إدلب، وهي ابنة المعارض محي الدين اللاذقاني، ألهمها الإيمان بأهمية العلم والبحث العلمي إلى اكتشاف علاج لسرطان الرحم.

رحلة الإبداع
بفضل إرادتها القوية وعزيمتها الصلبة، تمكنت بيسان وفريقها من اكتشاف علاج مبتكر لسرطان الرحم، الذي يعتبر واحداً من أخطر الأمراض التي تهدد حياة الناس.

التفاني والجهد
حظيت بيسان بدعم كبير من مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، مما ساعدها على تطوير قاعدة بيانات canSAR، التي تعد أكبر قاعدة بيانات عامة للسرطان في العالم، وهو ما نقلته صحيفة “فايننشال تايمز”.

التفاؤل والأمل
تظل بيسان مصدر إلهام وتفاؤل للكثيرين، حيث تعبر عن ثقتها الكبيرة في إمكانية تغيير مجرى علاج سرطان الرحم خلال السنوات القادمة، وتدعو إلى الاستثمار في البحث العلمي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

وتعمل بيسان بجدية في مركز إم دي أندرسون للسرطان بجامعة تكساس، حيث تسعى لتحويل البحوث العلمية إلى علاجات فعالة من خلال زيادة دمج الذكاء الاصطناعي في عملية اكتشاف الدواء.

إن قصة بيسان اللاذقاني تعكس قدرتها على تحقيق الإنجازات العلمية الكبيرة، وتجسد الصمود والتفاؤل في مواجهة التحديات. فهي تعتبر رمزاً للإرادة الصلبة والعزيمة القوية التي يجب أن نحتذي بها في حياتنا.

والد بيسان يعلق

وكتب والد بيسان المعارض محي الدين لاذقاني : لحظة فخر..ابنتي البروفيسور بالجامعات البريطانية ، والاميركية الدكتورة بيسان اللاذقاني التي اكتشفت علاجا لسرطان الرحم تزين اليوم صفحات صحيفة “فايننشال تايمز”بأخبار متفائلة عن علاجات جديدة تطورها مع زملائها، وزميلاتها الذين تركوا لنا الادب و”اللت والعجن” وتفرغوا لمختبراتهم لإنقاذ البشرية من ذلك المرض القاتل.
ولو سألتموها بماذا تتذكرني لربما ضحكت ، وقالت اني كنت اصدع رأسها دوما بجملتي الشهيرة : لا يوجد أحلام مستحيلة مع الإرادة كل شئ ممكن ، أما إن سألتموني هل كنت أتوقع أن أراها بين صفوة العلماء والعالمات في الولايات المتحدة الاميركية ، فسأقول نعم دون تردد لأنها عكسي تماما بارعة في استغلال الوقت بينما أنا غارق في فوضاي غير الخلاقة .
لقد كنت فخورا بك على الدوام عزيزتي بيسان لكن مشكلتي معك إني ما زلت أراك طفلتي الصغيرة رغم تلك المكانة العلمية السامية التي تسلقت قمتها بمثابرة، وجدارة

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط