تجدد الاحتجاجات في السويداء وسط استفزازات النظام

937

تجددت، اليوم الإثنين، الاحتجاجات في محافظة السويداء، للأسبوع السابع على التوالي، منددة بتدهور الوضع الاقتصادي، ومطالبة بالتغيير السياسي في سوريا.

ووقف عشرات المتظاهرين وسط ساحة السير حاملين لافتات تعبر عن رفضهم للوجود الأجنبي في سوريا وعلى رأسه إيران وروسيا، كما حملوا النظام مسؤولية وجود هذه الدول ، واصفين إياه بالاحتلال.

واستنكر المتظاهرون فساد مؤسسات النظام الذي أدى إلى تدهور الوضع الاقتصادي، وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين وتنفيذ الحل السياسي في سوريا وفق القرار 2254.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

من جهة أخرى، حاول أعضاء حزب البعث استفزاز المتظاهرين بالتجمع أمام مبنى البلدية للمطالبة بالتغيير في مدينة السويداء، ودخولهم وسط الاعتصامات، بالتزامن مع انتشار أمني محدود في مدينة السويداء بمحيط مبنى البلدية ، بحسب شبكة السويداء 24.

 

ويدعو ناشطون من المحافظة أسبوعيا للتجمع في ساحة السير كل يوم اثنين ولمدة ساعة، لتجديد مطالب الحراك الاجتماعي والسياسي والاقتصادي.

وتتواصل الاحتجاجات، التي بدأت العام الماضي في محافظة السويداء، بسبب الأزمات التي تعيشها، كبقية المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام، من مياه وكهرباء ومحروقات وغيرها.

فيما تشهد المحافظة نقصًا في تأمين حليب الأطفال في المستودعات والصيدليات على حد سواء ، مما أدى إلى زيادة حالات سوء التغذية بين الأطفال.

وتعاني جميع مناطق سيطرة النظام من أزمة اقتصادية متصاعدة ، مع نقص الإمدادات النفطية وتراجع الليرة السورية إلى أدنى مستوياتها على الإطلاق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط