تحذير من محاولة انقلاب جديدة في تركيا

3٬066

حذرت صحيفة تركية رسمية من محاولة انقلاب جديدة قد تحدث في تركيا باستخدام ورقة اللاجئين.

وقالت (صحيفة تركيا): إن مراكز التركيز المدعومة من مختلف البلدان والمنظمات غير الحكومية تستعد لانتفاضة على الصعيد الوطني إذ تم تخصيص أكثر من 60 مليون دولار للاستفزازات لاسيما التي تركز على اللاجئين السوريين.

كما أكدت وفق مصادر أمنية أن الاستعدادات تجري في هذا الاتجاه منذ أكثر من عامين وأن المحاولة التي تم التخطيط لها العام الماضي تأجلت إلى الصيف الجاري.

تفاصيل جديدة حول مشروع أردوغان لإعادة مليون لاجئ سوري

ووفق الصحيفة فقد تم تشكيل فرق خاصة وهياكل خلوية بجميع أنحاء البلاد تم تحديد غازي عنتاب وكيليس وهاتاي وشانلي أورفا ومرسين وأضنة كمقاطعات تجريبية للاستفزاز.

وبينت أنه تم إنشاء بنية تحتية قوية في المجالات الإدارية واللوجستية والاقتصادية لا سيما في وسائل الإعلام المشتركة والاجتماعية.

وأشارت الصحيفة إلى أن سيناريو الحرق العمد والقتل والاغتصاب الذي سيجلب الجماهير إلى الشوارع جاهز أيضًا.

وذكرت الصحيفة أن الهدف الرئيسي لموجة التمرد التي ستبدأ على اللاجئين هو نشر الأحداث في جميع أنحاء البلاد وإجبار الحكومة على الاستقالة أو بدء حرب أهلية.

كما كشفت الصحيفة أن الركيزة الأخرى للاستعدادات الاستفزازية الجارية في تركيا هي سورية.

ولفت أنها ستشمل شن حملات ضد تركيا في العديد من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة لا سيما جرابلس واعزاز وعفرين.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

ويسعى منظمو التمرد هذا من أعمال التحريض التي تتم عبر العرب والأكراد هو إخراج الناس إلى الشوارع ضد تركيا وفق الصحيفة.

وأضافت أنه يتم تقديم أموال كبيرة للجماعات المسلحة والمنظمات غير الحكومية ، والتي تم الوصول إلى بعضها.

وتابعت أن اعتداءات ومحاولات تخريب ضد القواعد العسكرية التركية والمؤسسات والمنظمات العاملة في المنطقة ستتبع مظاهرات السكان.

ووصفت الصحيفة الخطة بالقذرة مبيناً أن هذه الهجمات ستفجر موجة عنصرية في تركيا وستتعاظم الفوضى على الجانبين.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط