تخبط كبير في تركيا بعد تعرضها لعملية احتيال هي الأكبر في تاريخها !

0 523

تخبط كبير في تركيا إثر عملية احتيال هي الأكبر والأضخم في تركيا، انكشفت للعلن أمس الخميس 22 أبريل / نيسان، راح ضحيتها 391 ألف مستثمر في عالم العملات الرقمية المشفرة .

وحسبما نقلت وسائل إعلام تركية، فإن المستثمرين لدى شركة (ثودكس) تعرضوا لعملية احتيال صادمة، حيث أُغلِقت الشركة وهرب مؤسسها ومديرها (فاروق فاتح أوز) خارج تركيا في وجهة يعتقد أنها العاصمة الألبانية (تيرانا).
في حين قالت بعض المصادر إن وجهته هي (تايلند)، وبحوزته 2 مليار دولار من قيمة العملات المشفرة .

اقرأ أيضاً: أول تعليق روسي على قرار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ضد نظام الأسد

وبدأت عملية الاحتيال الكبرى بإغلاق موقع الشركة الإلكتروني يوم الإثنين الماضي بحجة الصيانة، وسيتم إعادة افتتاحه بعد الانتهاء من أعمال الصيانة، ليتكشف المستثمرون الذين حاولوا مرارًا وتكرارًا الوصول إلى أموالهم أن الموقع توقف بشكل نهائي، بالإضافة إلى أن (فاتح أوز) أغلق كافة حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي قبل إعلان هربه من مطار إسطنبول خارج البلاد.

في حين أصدرت الشركة قبل سفر أوز بيانًا جاء فيه: ” إننا قدمنا خدماتنا بجودة عالية منذ عام 2017، وقمنا بالعديد من الابتكارات في البلاد بعد الترخيص التي حصلنا عليه من الولايات المتحدة الأمريكية.”

لمتابعة الأخبار السياسية والمنوعة اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

مشيرة إلى أنها أول شركة تركية مرخصة في هذا القطاع، ومع تزايد الاهتمام بأصول التشفير وإدراج الجهات الفاعلة الرئيسة في هذا القطاع في العامين الماضيين، أصبح من المحتم أن تنمو أسواق الأسهم واتخاذ خطوات جديدة وتقديم اقتراحات شراكة.

فاروق فاتح أوز ينفي!

من جانب آخر نفى مؤسس الشركة حدوث أي عملية احتيال، ولاصحة للأنباء المتداولة حول هربه خارج تركيا بأموال المستثمرين.

وقال: “إن المنصة أُغلقت لعطل لايزال حتى الآن وبشكل مؤقت، وإن سفره كان مؤقتًا لإجراء مفاوضات مع المستثمرين الأجانب.” مشيرًا إلى أنه سيعود إلى تركيا خلال أيام؛ لمتابعة القضية مع السلطات القضائية.

ماهي شركة ثودكس ؟

هي شركة في العام 2017، حققت في الفترة الأخيرة أرباحًا كبيرة، وفق أرقام بورصات عملة رقمية عالمية.
وفي الـ17 من الشهر الجاري، كشفت أرقام بورصات “كوين ماركت كاب”، و”كوينغيسكو”، أن شركة “ثودكس” حققت حجم أعمال بلغ مليارين و334 مليون دولار، وهو رقم قياسي في 3 أشهر وبفارق كبير جدًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط