تدهور حالة خامنئي الصحية.. هل ستشهد إيران تغيرات جديدة

941

كشفت مصادر إيرانية عن تدهور الحالة الصحية للمرشد الإيراني آية الله علي خامنئي، وأنه حالياً يرقد على الفراش تحت مراقبة الأطباء.

ونقلت نيويورك تايمز عن مصادر متعددة أن خامنئي ألغى قبل أسبوع جميع الاجتماعات والمناسبات التي يضطر فيها إلى الحضور بسبب سوء حالته الصحية ومعاناته مع مرض خطير.

ويعاني الخامنئي من آلام شديدة في المعدة وارتفاع في درجة الحرارة الأسبوع الماضي، خضع على أثرها لعملية جراحية بسبب انسداد الأمعاء بحسب المصادر.

نظام الأسد يعلن عن مقتل خمسة من عناصره بغارات إسرائيلية

وأشارت المصادر إلى أن حالة خامنئي عقب العملية كانت حرجة جداً، إلا أنها حالياً تحسنت بشكل طفيف، إلا أن دوائر الخطر لاتزال عليه.

وكانت مصادر إيرانية معارضة خلال الفترة الأخيرة تداولت أنباء عن تدهور حالة خامنئي الصحية، كما جرى تداول نبأ وفاته، إلا أن تصريحات السياسيين الإيرانيين وأعمالهم لا توحي بذلك، منها مشاركة إبراهيم رئيسي في قمة شنغهاي إضافة إلى أنه من المقرر أن يزور نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وفي وقت سابق من الشهر الجاري أخرى المدعو خامنئي زيارة إلى مدينة مشهد لأداء طقوس دينية في ضريح الإمام الرضا، وأخبر مرافقيه هناك شعوره بأن هذه ستكون زيارته الأخيرة للضريح، بالنظر إلى سنوات عمره المتقدمة، وفق أحد المصادر.

يذكر أن خامنئي يتمتع بسلطة كبيرة على الجيش والسياسة، وحتى اعتماد رئيس الجمهورية بعد انتخابه من الشعب في ولاية تستمر لـ4 سنوات، ويتم انتخاب المرشد عن طريق مجلس الخبراء بشكل مباشر، ويبقى في منصبه حتى وفاته، أو يعزله المجلس.

ويهمين خامنئي على السلطات كافة ، إضافة إلى ذلك إلى أن حكمه في إيران دكتاتورياً يعامل معارضته بأشد قسوة ويفرض أشد العقوبات ضدهم وخصوصاً أحكام الإعدام.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط