تذمر في طرطوس من ضريبة الدخل على عقود الإيجار

0 46

اشتكى سكان مدينة طرطوس من روتين قانون البيوع العقاري رقم 15 لعام 2021 الذي يؤخر إتمام عقود الايجار لتحصيل الضرائب من المواطنين.

وعبّر عدد من المواطنين عن استيائهم من الانتظار ثلاثة أيام لإتمام المعاملات المطلوبة بسبب الروتين بين النافذة الواحدة ومديرية المالية بطرطوس.
ونقلت صحيفة (الوطن) الموالية عن سكان المدينة أن انجاز العقد قبل إصدار القانون 15 لم يكن يستغرق سوى ساعة واحدة بالنافذة.

تحصيل الضرائب من العقود

وبينت الصحيفة أن العقود ” توجب على المكلف تقديم طلب إلى مديرية المالية للحصول على قيد مالي نموذجي للوحدة العقارية المؤجرة.

اقرأ أيضاً:

وبعدها يرسل القيد إلى الوحدة الإدارية ليتم تحصيل الضريبة المفروضة ومتمماتها من خلال برنامج خاص بالهئية العامة للضرائب والرسوم.”
وهنا يدخل المواطن بدوامة ليراجع عدة جهات ويضطر لانتظار دوره حتى يتم انجاز عقد الايجار بحسب المصدر.

ضرائب مرتفعة في طرطوس

وأفاد مواطنون في شكواهم بأن الضرائب المخمنة على كل عقار مرتفعة، وتستغرق وقتًا يصل أحيانًا إلى ثلاثة أيام خاصة عند تشكيل لجنة لتخمين قيمة الضريبة بعد الكشف على العقارات غير المخمنة مسبقًا من خلال كشف حسي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وبيّن مدير النافذة الواحدة (رامي عيسى) للصحيفة أن المشكلة ليست عندهم، بل في مديرية المالية لباي يعاني فيها المواكن من التنقل بين خمسة مكاتب فيها وطوابقها

وكان القانون رقم 15 تعرض لنقد حاد من قبل المواطنين بفرضه ضريبة دخل على عقود الإيجار التي لا تعدّ ربحية، ولم يستثنَ حتى من يريد بيع شقته وشراء غيرها بداعي تبديل الإقامة.

اقرأ أيضاً: قمة أمريكية أردنية لمناقشة قيصر وعودة نظام الأسد للجامعة العربية

وعادة ما تفرض ضرائب الدخل على تجارة العقارات، لكن القانون الجديد طال أبسط الأمور بسبب حاجة خزينة نظام الأسد لتحصيل أموال تساند بها اقتصاده المنهار فوصلت إلى عقود الإيجارات بالرغم من كون النسبة الأكبر من السكان هم من المستأجرين بسبب ظروف النزوح الداخلي التي لم ترحم الموالين الذي فضلوا البقاء في مناطق سيطرته.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط