ترقب سوري واسع لقمة بايدن بوتين.. وملف المساعدات على رأسها

0 173

ينتظر السوريون اليوم القمة المرتقبة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي جو بايدن، التي من المقرر أن يتناول خلالها الرئيسان الملف السوري الذي بات معقدًا.

 

ينتظر السوريون اليوم القمة المرتقبة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي جو بايدن، التي من المقرر أن يتناول خلالها الرئيسان الملف السوري الذي بات معقدًا.

ويتأمل السوريون في اللقاء الأول الذي يجمع بوتين ببايدن منذ تسلمه الإدارة الأمريكية، وجود حل للمعضلة السورية، والعملية السياسية التي تشهد جمودًا بسبب إجراءات نظام الأسد.

ومن المتوقع أن يكون موضوع المساعدات الإنسانية من أهم المواضيع خلال القمة بين الرئيسين، وذلك لإعادة تفويض دخول المساعدات الإنسانية إلى الداخل السوري، التي ينتهي تفويض دخولها في تموز المقبل.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

حيث يسعى الروس إلى إغلاق معبر باب الهوى، المعبر الوحيد الذي تدخل منه المساعدات الأممية إلى المناطق المحررة، وتسعى إلى حصر دخول المساعدات الأممية عبر معابر مناطق سيطرة نظام الأسد، وتوزيعها وفق هواه.

بايدن سيضغط على بوتين:

وبحسب ما ذكرته مصادر إعلامية فإن بايدن سيناقش بوتين بموضوع دخول المساعدات الإنسانية، ومن المتوقع أن يمارس عليه صغوطًا لأجل السماح بدخول المساعدات الإنسانية، ودرء معاناة المدنيين من الحرب.

من جانب آخر يتوقع السوريون أن تكون قمة بايدن بوتين هي انتقال للملف السوري إلى مرحلة جديدة، بعد التعثر الذي يشهده، وخصوصًا أن الإدارة الأمريكية الجديدة لم تدخل بالملف السوري بعد.

اقرأ أيضاً:  المتحور الجديد من كورونا (دلتا) يصل إحدى الدول العربية

ومن المتوقع أن يتبين رأي الإدارة الأمريكية الجديدة في الملف السوري بعد قمة اليوم، وستكشف توجهات الإدارة الأمريكية وموقفها من الملف السوري، وما الذي يمكن أن تقدمه للسوريين.

ويوم أمس الثلاثاء دعت كلا من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي مجلس الأمن الدولي إلى ضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى كافة السوريين المحتاجين، وخصوصًا في ظل انتشار فيروس كورونا.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط