تركيا تحتفي بنسخة قرآن تعود للقرن الخامس عشر

0 67

كشفت مكتبة مخطوطات تركية عن نسخة للقرآن الكريم يعود تاريخها للقرن الخامس عشر مكتوبة بخط (المحقق)، وتعدُّ تحفة فنية إسلامية.
كشفت مكتبة مخطوطات تركية عن نسخة للقرآن الكريم يعود تاريخها للقرن الخامس عشر مكتوبة بخط (المحقق)، وتعدُّ تحفة فنية إسلامية.

حيث عرضت مكتبة مخطوطات (ضيا بيفي) في ولاية (سيواس) نسخة قرآن مكتوبة بخط يد للخطاط الإسلامي (مليكي الإشبري) مكتوبة بخط المحقق بدلاً من خط (النسخ) المستخدم عادةً.

وقالت مديرة المكتبة (ضاحية قره غولة) عنها: “من أكثر أعمال مكتبتنا تميزًا، مخطوطة القرآن الكريم التي ترجع لعام 1473م أي إلى القرن الخامس عشر، ومكتوبة بشكل جميل حقًا، ما يثير إعجاب كل من يراها”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأضافت: “وخصوصية هذا القرآن هو أن أسماء السور مكتوبة بالخط الكوفي، وفي الصفحة الأولى نرى أن القرآن الذي يكتب عادة بخط النسخ مكتوب بخط المحقق هنا، بينما توجد معلومات عن عدد الآيات والكلمات والحروف في بداية السورة، كما أن شرح وتفسير معاني النص القرآني موجود على الجانب”.

وبسبب ندرتها تسمح المكتبة في ولاية سيواس للمواطنين بالحصول على صور رقمية فقط، بينما أتاحت للباحثين الوصول للنسخة الأصلية بعد استيفاء الإجراءات الأزمة.

الكيان الإسرائيلي: سنواصل مواجهة إيران على جميع الجبهات بما فيها سورية

وأوضحت أن” سياسة المكتبة بالتعامل مع الأعمال القديمة هي عدم التعامل معها كثيرًا؛ لأنها يمكن أن تتأذى أو أن تتلف، لهذا السبب تولي رئاسة المكتبة اهتمامًا كبيرًا بالمحافظة على الأعمال القيمة” .
وعن كيفية اكتشافها قالت: “خطاط هذه التحفة ( مليكي الإشبري)، وقد تبرع بمخطوطة القرآن التي تتكون من 329 صفحة أحد مواطنينا لمصلحة المكتبة للاعتناء بها وحفظها”.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط