تركيا توقف شخصين بتهمة الاعتداء على طفل سوري

2٬141

تركيا توقف شخصين بتهمة الاعتداء على طفل سوري

أعلنت ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، الجمعة عن إلقاء القبض على شخصين بتهمة الاعتداء على طفل سوري (14 عاماً) تعرض للضرب والتعذيب الشديد، بعد اختطافه لساعات من قبل مجموعة من المواطنين الأتراك، إثر خلاف بين الطفل وأطفال آخرين في أثناء لعبهم كرة القدم.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وحمّل منسق عمل الشباب في حزب “الديمقراطية والتقدم” (ديفا) المعارض، الجهات الفاعلة السياسية الرئيسة في تركيا مسؤولية هذا الاعتداء، مؤكداً أن البلاد تتجه بسرعة نحو الهاوية، وأن المسؤولين عن هذه الأحداث هم سياسيون يقدمون السوريين على أنهم أهل الشرور.

اقرأ أيضاً: الصحة العالمية تكمل أول مهمة طبية لها في إدلب خلال هذا العام

وتعرض الطفل السوري البالغ من العمر 14 عامًا، أحمد زينب للاعتداء الجسدي يوم الخميس في إحدى مدارس ولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا.

ووقع الحادث بعد نشوب جدال بين الطفل السوري وطلاب أتراك آخرين.

وتعرضت الضحية لتعذيب شديد على يد مجموعة من المواطنين الأتراك الذين جاؤوا بطلب من أبنائهم حيث نُقل على إثره إلى المستشفى لتلقي العلاج.

اقرأ أيضاً: الصحة العالمية تكمل أول مهمة طبية لها في إدلب خلال هذا العام

وقال والد الطفل: قاموا بتعذيبه بأساليب بشعة، من ضربه بأدوات معدنية إلى نتف شعره وحرق أجزاء من جسمه بأعقاب السجائر، ولم يتوقفوا هنا، بل تجاوزوا إلى إدخال أدوات معدنية في مؤخرته.

وتواصلت منظمات وهيئات حقوقية تركية، وكوادر في نقابة المحامين في عنتاب، مع عائلة الطفل للاطمئنان عليه، وتقديم كل الدعم القانوني للعائلة من أجل متابعة القضية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط