تزايد حالات العودة الطوعية من تركيا إلى الشمال السوري

445

أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي في ريف إدلب عن ترحيل 2679 سورياً خلال شهر تشرين الثاني، فيما بلغ عدد السوريين الذين عادوا بشكل طوعي إلى سوريا عبر معبر باب السلامة 2921 شخصًا خلال نفس الفترة.

هذا التطور يأتي في سياق تصاعد حالات “العودة الطوعية” التي تشهدها المنطقة، حيث يواجه العائدون تحديات جديدة عند العبور من تركيا إلى الشمال السوري.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ووفقًا لمصادر مطلعة، فإن السلطات التركية طلبت من إدارة المعابر الحدودية تغيير التصنيف من “ترحيل” إلى “العودة الطوعية” في الإحصائيات الشهرية.

,يشهد المعبر يوميًا عبور حوالي 100 شخص، وتجاوزت العمليات في شهر تشرين الأول الماضي 9 آلاف سوري عبر معابر باب الهوى وباب السلامة، بالإضافة إلى معبر تل أبيض شمالي الرقة.

اقرأ أيضاً: مجلس التصفيق يوافق على قانون للتصرف بالأموال المصادرة

تزايد هذه العودات يسلط الضوء على التحديات التي يواجهها السوريون خلال رحلتهم، مع تغيير تصنيف العودة وسط تساؤلات حول الظروف التي يتعاملون معها أثناء العبور وهل هي طوعية حقاً أم لا؟

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط