تسجيل أول إصابة كوليرا في المناطق المحررة ومنسقو الاستجابة يحذر

564

سجلت المناطق المحررة شمالي غرب سورية أول حالة إصابة بمرض الكوليرا، الذي انتشر خلال الفترة الأخيرة ضمن مناطق سيطرة ميليشيا قسد ونظام الأسد شرق سورية.

وبحسب برنامج الإنذار المبكر والاستجابة فإنه تم تسجيل أول حالة إصابة مثبتة بالكوليرا لمريض عمره 40 سنة في منطقة جرابلس بمحافظة حلب.

وذكرت الشبكة أن إصابة الكوليرا في جرابلس هي أول حالة مثبتة في مناطق شمال غربي سورية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وتأتي هذه الإصابة بعد تحذيرات عديدة أطلقتها الجهات الصحية في المناطق المحررة، عقب انتشار المرض بشكل كبير ضمن مناطق سيطرة نظام الأسد وميليشيا قسد.

منسقو الاستجابة يصدر بياناً
وعقب تسجيل أول حالة إصابة كوليرا في المناطق المحررة أصدر منسقو الاستجابة بياناً دعا فيه الأهالي وتحديداً في المخيمات، بتوخي الحذر الشديد فيما يتعلق بمرض الكوليرا، وذلك بعد تسجيل أول حالة في مشفى جرابلس شرقي حلب بعد نقلها من إحدى القرى.

وقال البيان: “الوضع في المنطقة مهيأ بشكل خاص لانتشار المرض بشكل كبير، ونؤكد أن تفشي المرض سيكون كاسحاً لدى آلاف الأشخاص في حال انتشاره، وخاصةً القاطنين في المخيمات الذين تتعرض حالتهم الصحية للخطر أصلاً بسبب نقص الغذاء والمياه النظيفة”.

هجوم صاروخي يستهدف قاعدة أمريكية شرق سورية

وشدد الفريق على ضرورة تأمين الدعم اللازم للمخيمات بشكل خاص وخاصةً فيما يتعلق بتأمين المياه والعمل على إصلاح شبكات الصرف الصحي، وخاصةً مع انتشار ظاهرة الصرف الصحي المكشوف ضمن مخيمات النازحين، الأمر الذي يزيد من معاناة النازحين.

وأوضح أنه تبلغ نسبة المخيمات الخدمة بالصرف الصحي 37% فقط من إجمالي المخيمات، في حين أن المخيمات العشوائية بالكامل لا تحوي هذا النوع من المشاريع.

وأشار إلى أن المياه النظيفة والصالحة للشرب تغيب عن 43% من مخيمات النازحين، حيث وصلت أعداد المخيمات الغير مخدمة بالمياه أكثر من 590 مخيماً، ويتوقع زيادة أعدادها نتيجة توقف المشاريع الخاصة بها.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط