تشييع رائد الفضاء السوري محمد فارس في أعزاز

2٬140

قام آلاف السوريين، اليوم الاثنين بتشييع جثمان رائد الفضاء السوري اللواء محمد فارس إلى مثواه الأخير في مدينة أعزاز، الواقعة ضمن مناطق سيطرة المعارضة السورية شمال غربي سورية.

وكان رائد الفضاء محمد فارس قد توفي في المشافي التركية، يوم الجمعة الماضي، بسبب وعكة صحية دامت أسابيع، ونقل جثمانه، ظهر اليوم، من الأراضي التركية عبر بوابة باب السلامة بريف حلب الشمالي، بحضور شخصيات من الائتلاف الوطني السوري وقادة من الجيش الوطني ونشطاء في المجال الإنساني والإعلامي.

وقالت السفارة الأمريكية في سوريا: نتقدم بتعازينا لعائلة وأصدقاء رائد الفضاء السوري محمد فارس. باعتباره أول سوري يسافر إلى الفضاء، قدم فارس نموذجًا لتفانيه في التميز ودعا أيضًا إلى حرية الشعب السوري. إن رحيله خسارة كبيرة للسوريين والعالم أجمع.

 

يذكر أن رائد الفضاء السوري ينحدر من مدينة حلب التي قضى فيها معظم حياته، وهو خرّيج الأكاديمية الجوية العسكرية، وضابط سابق في سلاح الجو السوري، كان طيّاراً مقاتلاً على الطائرة “ميغ 21″، كما كان مدرباً للطيران، قبل أن يُختار لتمثيل سورية في الفضاء الخارجي عام 1987، وعمل مديراً للمعهد الجوي في سورية منذ عام 1998 حتى عام 2004، وفي نهاية عام 2004، رُفع إلى رتبة لواء، وعُين مديراً لإدارة التنظيم في قيادة القوى الجوية السورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط