تصريحات لسيدة تركية تستفز الشارع وتتهمها بالتحريض

0 181

 أبدى مواطنون أتراك انزعاجهم وغضبهم من سيدة تركية ظهرت بمقابلة تلفزيونية من شوارع إسطنبول تدعي الفقر وهي ثرية جدًا.
أبدى مواطنون أتراك انزعاجهم وغضبهم من سيدة تركية ظهرت بمقابلة تلفزيونية من شوارع إسطنبول تدعي الفقر وهي ثرية جدًا.
وبحسب الصحف التركية، فإن امرأة مسنة تدعى ( سيفيم دينش) قالت خلال لقاء متلفز مع قتاة قسطمونو: “لا أستطيع شراء البرتقال براتبي التقاعدي”.

واستمرت بادعاء الفقر مشيرة إلى أنها ” حتى قلي الباذنجان خارج إمكانياتها لغلاء سعر الزيت، وحرمت من الذهاب بنزهة عائلية لارتفاع أسعار البنزين” .

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

ولكن وسائل إعلام تركية كشف كذبها وتساءلت عن سببه في هذا الوقت، منوهين إلى أنها تساهم بالتحريض على انهيار الاقتصاد التركي.

وبحسب شهادات لأهالي منطقة (أغلي) في مدينة قسطمونو مسقط رأس السيدة ، فإن (سيفيم) تمتلك عدة منازل وتعيش مع زوجها متنقلة بين إسطنبول وقطسمونو، وعبروا عن صدمتهم من أقوالها على وسائل الإعلام.

ومن جهة أخرى طالب رئيس بلدية أغلي السيدة التركية بالخروج والاعتذار عن كذبها، مشيرًا إلى أن بعض المواطنين مؤخرًا يدعي عدم قدرته على العيش براتبه التقاعدي وبوضع مادي سيء لأسباب أصبحت معروفة.

للمرة الأولى..نظام الأسد يتيح الحصول على جواز السفر بيوم واحد

وكثرت في الفترة الأخيرة اللقاءات الحية من شوارع إسطنبول التي تكشف عن أوضاع الناس المعيشية بالتزامن مع تدهور الليرة التركية، التي تندرج أيضًا ضمن حملة تحريض ضد السوريين الذين يأكلون ويشربون والأتراك جائعون، بحسب بعض المقابلات وأشهرها قضية الموز.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط