تعذيب وحشي لمجموعة من الشبان السوريين في لبنان +18

564

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلات مصورة تظهر تعذيب وحشي تعرض له لاجئون سوريون في قضاء جبيل في جبل لبنان.

وبحسب المصادر فإن اللاجئين السوريين، يعملون في قطاف الكرز، تعرضوا للجلد والتعذيب، على يد صاحب العمل المدعو شربل طربية، ويبلغ عددهم 14 شخصاً بينهم ثلاثة شبان لبنانيين.

تقرير يرصد عدد المخيمات والتركيبة السكانية فيها

وأشارت المصادر إلى أن المدعو شربل اتهم العمال السوريين، بأنهم قاموا بسرقة مبلغ مليون ليرة لبنانية منه، وعلى إثر ذلك قام هو ومن معه بتعذيب العمال داخل أحد الغرف الموجودة في بستانه.

ونوهت مصادر لبنانية إلى أن المدعو شربل قام بهذا الفعل واتهم العمال بالسرقة ليتهرب من دفع أجورهم ولما نفوا الأمر ذهب وأرسل لهم مجموعة مسلحة قامت بتعذيبهم.

وطالب لبنانيون الجهات المختصة بفتح تحقيق بخصوص التسجيلات المصورة التي انتشرت، وعملية التعذيب الوحشي التي تعرض له العمال للتملص من دفع مستحقاتهم.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

من جانبه قالت قوى الأمن الداخلي اللبناني: إن أحد الأشخاص ادعى أمام مخفر العاقورة بأنَّ عدداً من العاملين لديه سرقوا مبلغاً قدره مئة مليون ليرة لبنانية.

وأضافت أنه بتاريخ الأمس الأربعاء تم تداول فيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر اعتداءات بالضرب على مجموعة من العمال، فُتح تحقيق بالحادث على الفور من قبل المخفر المعني، حسب قولها.

يذكر أن اللاجئين السوريين في لبنان يعانون من ظروف إنسانية ومعيشية صعبة، يضاف إليها عنصرية كبيرة يتعرضون إليها في عدة مناطق، تزيد من حدتها التصريحات الحكومية العنصرية.

 

 

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط