تعرف على قصة فوز عمار الحاج على الملاكم الإيراني بالضربة القاضية

غسان دنو

0 317

هزم الملاكم السوري (عمار الحاج) غريمه الإيراني (محمود غريمي) بالضربة القاضية ضمن بطولة الكيك بوكسينغ في تركيا.

 

 

هزم الملاكم السوري (عمار الحاج) غريمه الإيراني (محمود غريمي) بالضربة القاضية ضمن بطولة الكيك بوكسينغ في تركيا.

وجرت البطولة يوم الخميس الماضي 4 شباط في صالة كيناشلي الرياضية المغلقة في ولاية دوزجة التركية.

وشارك بها لاعبون من 10 دول من بينها إيران وتركيا والمغرب وأفغانستان والشيشان، ومثَّل عمار الحاج سورية بعلم الثورة.

وعن مجريات المباراة التي لم تستمر سوى 20 ثانية، استطاع (عمار) الصمود أمام هجوم شرس شنه الإيراني رغيمي، وعند تجاوز الثانية 15 من عمر الجولة الأولى، سدد عمار بيمناه ضربة قوية على رأس الملاكم الإيراني طرحته أرضًا وأعلن الحكم فوز اللاعب السوري بالضربة القاضية.

لمحة عن حياة عمار:

يقول والد عمار السيد (أحمد) في حديث خاص لصحيفة حبر: “نحن من سكان حي كرم الجبل في مدينة حلب، نزحنا إلى تركيا في الشهر العاشر من عام 2012.”

كانت بداية عمار في الملاكمة بعمر 15 عامًا عندما قرر والده إدخاله برياضة تجعل جسمه ينحف بعد أن وصل إلى وزن 105 كغ.

ويضيف السيد أحمد: ” النادي وجد في عمار مشروع ملاكم بسبب طوله وجسده القوي البنية، وتبناه ليكون أحد ممثليه كلاعب، وشرط عليه التفرغ بشكل تام للرياضة وعدم العمل. ”

اقرأ أيضاً:  دورة كروية مدرسية للأشبال والناشئين في إدلب

وتابع والد عمار: “بعد 7 أشهر استطاع ولدي إحراز بطولتين في الكيك بوكسنغ بوزن 83 كغ والموتاي بوزن 86 كغ”

مما فتح له المجال ليدخل في منافسات الكوك فايت المحلية، وتأهل بعد خوض أربع مباريات لخوض النهائي في 71-8-2019 التي لعب بها عدة مباريات بخسارة واحدة، وفاز على منافسه الاذربيجاني في أول بطولة رسمية.

وهنا قرر الكابتن عمار الاحتراف بشكل أكبر وخاض عدة بطولات محلية منها البطولة الخاصة بالدول الناطقة باللغة التركية وفاز بها.

ليفوز مؤخرًا بالبطولة أول أمس التي أهلته لدوري أبطال أوربا (كوك فايت) أيضًا في ليتوانيا بعد شهرين من الآن، حيث إن ليتوانيا مقر منظمة الكوك فايت.

عمار والملاكم الايراني قبل المبارة

من سيمثل عمار في البطولة:

لا يخفى على أحد حيثيات الثورة السورية وكيف قسمت اللاعبين تحت تمثيل النظام أو الثورة، وعمار سيمثل الثورة وعلمها إلى ما شاء الله كما قال والده.

لكن أشار إلى أن عمار سوف يرفع العلمين في البطولة التركي والثورة؛ لأنه يمثل ولاية دوزجة وهو ابن الثورة.

وعن موعد البطولة ينوه السيد أحمد إلى أنه لا يستطيع تحديد موعدها بدقة، وذلك بسبب ظروف كورونا التي أَجلت مباراته الأخيرة من 20 آذار 2020 حتى 2 شباط 2021.

اقرأ أيضاً:  أسلوب جديد لاستهداف المدنيين في الشمال السوري بعبوات ناسفة

كيف نجح عمار بالفوز؟

يضيف والد عمار أن ابنه تفرغ بشكل كامل للرياضة في آخر ثلاث سنوات، ولم ينشغل بأي عمل آخر.
وقال : “كنت أدعمه بنسبة 30% بالمصاريف وتكفل النادي بالجزء الأكبر منها، وطبعًا نستفيد من عائدات البطولات وباقي تفاصيل العقد المبرم كأرباح.

وفي سياق متصل أضاف: ” رفع عمار وزنه إلى 86 كغ فقط ليشارك في هذه البطولة، وحمسه أن الخصم المنافس إيراني
بوزن 134 كغ، وهذا ما رفع حدة المنافسة وجعله يسقطه أرضًا في 15 ثانية.”

و بعد أن لمع نجم عمار تبنته مدينة دوزجة في إسطنبول ليكون ممثلًا خاصًا لها، وتبنوه بشكل كامل من تأمين سكن ودخل مادي.

ودخل عمار فترة تحضير طوال عام 2020 بسبب فيروس كورونا.

وأعتذر السيد أحمد للجمهور السوري لسبب رفع علم الثورة في التتويج بشكل مقلوب، موضحًا أن من رفع العلم لاعب مغربي زميل لعمار بعد المباراة، ولا يعرف الشكل الصحيح لترتيب الألوان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط