تعليمات جديدة من نظام الأسد تحرم آلاف السوريين من جوازات السفر

1٬221

 

أصدر مكتب الأمن الوطني التابع لنظام الأسد تعليمات جديدة لوزارة الداخلية تقضي بإلغاء كافة التعميمات والقرارات السابقة التي كانت تتيح تسهيلات في منح جوازات السفر للسوريين المقيمين خارج البلاد، بغض النظر عن وضعهم العدلي والأمني.

وتحرم التعليمات الجديدة المنشقين عن الجيش والأجهزة الأمنية ووزارة الداخلية، بالإضافة إلى الموظفين الحكوميين الذين غادروا سوريا دون الحصول على موافقة أمنية، من الحصول على جواز سفر سواء عبر السفارات والقنصليات السورية في الخارج، أو من خلال دوائر الهجرة داخل سوريا بواسطة ذويهم وأقاربهم.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يقر ميثاق الهجرة واللجوء

وتنص التعليمات على وقف إصدار جوازات السفر لهذه الفئات اعتباراً من مطلع يونيو المقبل.

وكان هؤلاء الأفراد يستطيعون سابقاً الحصول على وثائق السفر بفضل التسهيلات التي قدمها نظام الأسد.

وتشدد التعليمات على رفض جميع الموافقات الأمنية، سواء الصادرة من داخل سوريا أو خارجها، والتي كان يجب على المنشقين والفارين من وظائفهم الحكومية الحصول عليها قبل إصدار الجواز.

وأكدت المصادر أن نظام الأسد يمتلك قوائم بأسماء آلاف الأشخاص الذين انشقوا عن الجيش أو الأجهزة الأمنية، أو الذين تركوا وظائفهم الحكومية وغادروا البلاد بطرق غير شرعية.

وسيكون إصدار جوازات السفر لهؤلاء الأفراد مشروطاً بإجراء تسويات أمنية داخل سوريا وتعديل أوضاعهم القانونية.

تجدر الإشارة إلى أن السوريين المقيمين في الخارج يحتاجون إلى جوازات السفر للتنقل، أو لتجديد إقاماتهم في الدول التي يقيمون فيها، أو لتقديمها للجهات المعنية في تلك الدول للحصول على الجنسية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط