تعنُّت بشار الأسد يثير انتقادات الدول العربية بشأن التطبيع

بشار الأسد
1٬424

كشفت صحيفة “لوموند” الفرنسية في تقرير لها عن انتقادات واسعة توجهت نحو بشار الأسد، رئيس نظام الأسد، بسبب تعنُّته في التجاوب مع قضايا الحوار والتطبيع، وذلك حسب ما ذكرته الصحيفة في تقرير لها.

وأوضحت الصحيفة أن تعنُّت نظام الأسد في التجاوب مع “القضايا الحاسمة” المتعلقة بعودة اللاجئين السوريين، ومكافحة تهريب المخدرات، والحد من النفوذ الإيراني في سوريا، أثار استياء الدول العربية، خاصة بعدما انتقد عدم إلقاء الأسد لأي كلمة في قمة البحرين، مما يعكس القلق والإحباط الشديد من سياساته.

اقرأ أيضاً: هدم مخيم للاجئين السوريين في شمال لبنان وسط تصاعد التضييق

وأشارت الصحيفة إلى أن التطبيع العربي مع سوريا لا يزال يواجه معارضة واسعة، حتى بين مؤيديه، وذلك بسبب ما يشهده نظام الأسد من انتهاكات وممارسات قمعية.

ونقلت الصحيفة تصريحات للمحلل السياسي الأردني عامر السبايلة، الذي أكد أنه لا يوجد رضا حقيقي عن التطبيع مع سوريا، ولكن يحاول الجميع البقاء واقعيين لمنح الفرصة للتحسين.

واعتبرت “لوموند” أن إدانة ملك الأردن عبد الله الثاني لتهريب الأسلحة والمخدرات، بمثابة انتقاد ضمني لـ بشار الأسد، مما يظهر التوترات والخلافات بين الدول العربية ونظام الأسد.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

وأشارت الصحيفة إلى أن التصريحات الأخيرة للأردن بشأن ضبط عمليات تهريب أسلحة من سوريا، جاءت لإحراج الأسد وتأكيد عدم قبول تلك السياسات الخطيرة.

وزعمت وكالة أنباء النظام “سانا” أن تعنُّت الأسد يأتي من ثبات الرؤية السورية تجاه التطورات الإقليمية، وأنه يسعى لتعزيز التعاون العربي وتطوير الآليات الإقليمية.

وفي ختام التقرير، تم ذكر أن بشار الأسد عقد ثلاث لقاءات على هامش قمة البحرين مع كبار المسؤولين العرب، مما يظهر محاولاته للتواصل وتقوية العلاقات مع الدول العربية المهمة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط