تفاصيل جديدة حول مشروع أردوغان لإعادة مليون لاجئ سوري

3٬435

تحدث وزير الداخلية التركي سليمان صويلو حول تفاصيل جديدة حول المشروع الذي تحدث عنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والذي يهدف لإعادة مليون لاجئ إلى سورية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها صويلو يوم أمس الثلاثاء، خلال مشاركته في مراسم افتتاح مشروع سكني في منطقة سرمدا بريف إدلب الشمالي.

وقال الوزير التركي: إن عدد المنازل التي تبنيها بلاده في محافظة إدلب سيصل إلى مئة ألف، مشيراً إلى أن (رئاسة إدارة الطوارئ والكوارث التركية آفاد) أشرفت وستواصل الإشراف على بناء هذه المنازل.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وأضاف: سنواصل إنشاء المنازل في هذه المنطقة كي يتمكن مليون لاجئ من الإخوة السوريين من العودة إلى بلادهم، سيما أن الرئيس أردوغان أبلغ قادة العالم في عدة مناسبات فكرة إنشاء منازل للسوريين في المناطق الحدودية المجاورة لتركيا.

كذلك أشار صويلو إلى أن بلاده تعتزم تجهيز 100 ألف منزل من الطوب قبل نهاية عام 2022، وذلك عملاً بتعليمات الرئيس أردوغان.

وذكر وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن المنازل المبنية من الطوب في محافظة إدلب شمالي سورية، أُنجزت بمساهمة 85 مليون مواطن تركي.

تركيا تعادل شهادات الحكومة المؤقتة لطلاب جامعة غازي عينتاب

وافتتح وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، قرية الأيتام ومراكز للخدمات الاجتماعية تتضمن مسجدا وملاعب للأطفال، بنتها المنظمات غير الحكومية التركية في ريف محافظة إدلب شمال سوريا.

وزار صويلو بعض العائلات التي استقرت في منازلها الجديدة، أمس الثلاثاء، خلال حضوره حفل تسليم منازل أُنشئت بتنسيق إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد) بريف إدلب الشمالي. وقدم صويلو هدايا العيد لأطفال الأسر التي زارها، وتمنى للعائلات قضاء أوقاتاً سعيدة في منازلهم الجديدة.

وفي كلمة مرئية خلال افتتاح صويلو المشروع السكني في سرمدا، كشف أردوغان عن وجود تحضيرات لدى بلاده لإعادة مليون لاجئ سوري إلى سورية طوعاً.

وقال أردوغان : نحضر لمشروع جديد يتيح العودة الطوعية لمليون شخص من أشقائنا السوريين الذين نستضيفهم في بلادنا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط