تقرير يوثق حالات الاعتقال في سورية خلال تشرين الثاني

706

في تقرير صادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، تمّ توثيق 221 حالة اعتقال واحتجاز تعسفي خلال شهر تشرين الثاني في سورية.

ويتضمن هذا العدد 19 طفلاً و14 سيدة، حيث شملت المناطق المختلفة تحت سيطرة الأطراف المتنازع عليها.

ووفقًا للتقرير، تحوَّلت 187 حالة من هذه الاعتقالات إلى حالات اختفاء قسري، مع التأكيد على أن نظام الأسد اعتقل 91 شخصًا، بينهم طفل و13 سيدة، فيما اعتقلت “قسد” 76 شخصًا، من بينهم 16 طفلاً.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

التقرير أفاد أيضًا بأن قوات النظام استمرت في مطاردة واعتقال الأفراد الذين شاركوا في “تسوية” في المناطق التي وقعت اتفاقيات مع النظام، خاصة في محافظتي ريف دمشق ودرعا. وكانت هذه الاعتقالات غالبًا جزءًا من حملات دهم جماعية وعمليات اعتقال على نقاط التفتيش.

وفي سياق متصل، سجَّل التقرير عمليات اعتقال نُفِّذت في محافظة حلب، استهدفت عددًا من المدنيين، بما في ذلك النساء، أثناء مرورهم عبر نقاط التفتيش من المناطق التي تخضع لسيطرة “قسد” إلى تلك التي تخضع لسيطرة النظام.

اقرأ أيضاً: ظاهرة الشموس الكاذبة تتسلل إلى سماء دمشق وتدهش السكان

وختم التقرير بتوثيق عمليات اعتقال نفَّذتها الفرقة الرابعة والميليشيات التابعة للنظام، استهدفت مدنيين خلال محاولتهم دخول منطقة الحجر الأسود بمدينة دمشق، لزيارة منازلهم التي نزحوا عنها سابقًا.

ويعكس هذا التقرير تصاعد حملات الاعتقال في سورية منذ بداية الثورة في آذار/ مارس 2011، حيث أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تجاوز عدد المعتقلين والمختفين قسريًا الـ135 ألفًا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط