تنظيم داعش يكبد الميلشيات الإيرانية خسائر بالأرواح والعتاد في البادية السورية

0 2٬201

تشهد العملية التعليمية في منطقة ريفي حلب الشمالي والشرقي تراجعًا كبيرًا في ظل الغياب التنظيمي والإداري بداية، وليس انتهاءً بتدني أجور المعلمين وغياب الكفاءات عن المدارس.

شنّ تنظيم “داعش” هجومًا على الميلشيات الإيرانية، اليوم الأحد، جنوب الرقة، ما أدى إلى قتل أكثر من 10 عناصر منهم.

وأوضح موقع “نداء الفرات” المحلي، أن تنظيم داعش شنّ هجومًا واسعًا على عدة مواقع لميلشيات “إيران”، في محيط حقل “الثورة” في ريف الرقة الجنوبي الغربي.

وأشار الموقع إلى أن اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين، ما أسفر عن قتل أكثر من 10 عناصر، من الميلشيات الإيرانية دون معرفة حجم خسائر تنظيم “داعش”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

موضحًا أن الطائرات الحربية الروسية، شنت غارات على خطوط التماس بين داعش والميلشيات الإيرانية، واستهدفت مقرات للتنظيم أيضًا.

وقبل يومين شن عناصر من تنظيم “داعش” هجومًا كبيرًا على مواقع لميلشيات إيران في بادية الرصافة جنوب محافظة الرقة، و بموجب الهجمات صارت مساحات واسعة من البادية تحت سيطرة تنظيم “داعش” بالتزامن مع انسحاب لميلشيا إيران ونظام الأسد من المنطقة.

تعزيزات روسية إلى الرقة بالتزامن مع هجوم داعش على عناصر نظام الأسد

وقال الموقع: “إن الميلشيات الإيرانية في محافظة الرقة تعزز خطوط التماس المتخامة مع منطقة الرصافة، خوفًا من معركة متوقعة مع تنظيم داعش.

وقد شهدت منطقة البادية السورية، عدة معارك لتنظيم داعش، عبر خطط الكمائن والتفجيرات على ميلشيا قسد أيضًا.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط