ثلاثة أطفال سوريين يصلون إلى نهائي التميز في ألمانيا

0 686

احتفت وسائل إعلام ألمانية بوصول ثلاثة سوريين إلى نهائي مسابقة التميز الخاصة باللاجئين في ألمانيا.

وقالت صحيفة بيلد الألمانية: إن هذه المسابقة تقام بإشراف مستشارية الدولة في برلين والمتحدثة باسم وزارة الخارجية سوسن شبلي، حيث ترشح للنهائيات محمد سهلي (13) عاماً، وسما رجب (11) عاماً، وشانتال عازار(14) عاماً.

وهم لاجئون سوريون هربوا من الحرب التي يقودها بشار الأسد ضد شعبه منذ 10 سنوات.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأضافت أن محمد هرب هو وعائلته من ريف دمشق بعد قصف بلدته من قبل قوات أسد.

وأوضحت أنهم هربوا أولاً إلى تركيا، ومن هناك ساروا على الأقدام عبر البلقان أكثر من شهر، حتى تمكنوا من الوصول إلى ألمانيا.

أما الطفلة سما فهي تعيش في ألمانيا منذ عام 2016.

وقبل أن تصل إلى ألمانيا كانت تعيش في إدلب، وفرّت منها مع أختها الكبرى، بسبب القصف الروسي المتكرر للمدينة.

اقرأ أيضاً: جيفري: لهذا السبب لم نتخلص من الجولاني وهذا ما نتوقعه لإدلب

وأخيراً شانتال  فقد جاءت إلى ألمانيا عام 2014، وهي تنحدر من عائلة موسيقية، وتعزف على البيانو منذ أكثر من 9 سنوات.

كما شاركت شانتال في عدد من الحفلات الموسيقية الصغيرة في ألمانيا.

بالإضافة إلى أنها عضو في برلمان الأطفال والشباب في برلين.

واعتاد السوريون خاصة الأطفال منهم أن يحققوا إنجازات علمية كبيرة احتلوا من خلالها المراكز الأولى في المسابقات الأوربية الخاصة باللاجئين.

كما استطاع عدد كبير من اللاجئين السوريين تحقيق علامات عالية في المراحل الثانوية والجامعية متفوقين على أبناء البلد الذي يستضيفهم.

وبذلك استطاعوا أن يقدموا الصورة الحقيقية للشعب السوري.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط