جامعة حلب الحرة تشارك بمسابقة عالمية جائزتها مليون دولار

عبد الملك قرة محمد

0 781

تعتزم جامعة حلب في المناطق المحررة المشاركة بمسابقة علمية عالمية تقوم على البحث العلمي وتطوير خبرات الطلاب الجامعيين حول العالم.

وتهدف المسابقة التي تحمل اسم (هالت برايز) إلى جمع أفضل الأبحاث العلمية المُنجزَة من قبل الطلاب من مختلف الاختصاصات والمجالات.

ويحق لكل طالب أو طالبة من طلاب جامعة حلب الحرة المشاركة في المسابقة والسعي لتقديم أفضل بحث علمي.

وتأتي هذه المشاركة بعد قَبول جامعة حلب في المناطق المحررة بين الجامعات العالمية التي تنافس للفوز بالمسابقة وتحقيق أفضل بحث والحصول على جائزة تقدر بمليون دولار أمريكي.

يقول الأستاذ (عبد الله دياب) أحد القائمين على تيسير وتنظيم المسابقة في جامعة حلب الحرة: ” يتعين علينا نحن الطلاب أن نسعى لرفع اسم الجامعة وإثبات جدارتها رغم الظروف الحالية للمنطقة.”

وأضاف أن “قَبول جامعة حلب في المحررة جاء بعد التواصل مع الجهة المنظمة التي وافقت على مشاركتنا ثم عرضنا الفكرة على رئاسة الجامعة ووزارة التربية والتعليم وقد لاقينا دعمًا معنويًا كبيرًا، فاستمرينا بالتنسيق مع مكتب الطلبة ومنظمة (مداد) لتغطية النفقات اللازمة.”

ورأى (دياب) أن هذه المسابقة تجمل في طياتها إشراقة أمل جديدة، حيث سيكون للمشاركين فيها جوائز مادية ومعنوية عديدة.

وعن تفاصيل المشاركة قال (دياب): “إن هناك جائزة مالية لأفضل فكرة قابلة للتطبيق، حيث يؤهل الفريق الفائز إلى المسابقة الإقليمية في تركيا، وتدفع كامل النفقات لأعضائه ثم يؤهل الفائز إلى النهائيات، وفيها يُكرَّم الفائزون بجائزة قدرها مليون دولار أمريكي مقدمة من (هالت برايز).”

وأوضح (دياب) أن من يود المشاركة عليه تسجل فريقه الخاص بشرط أن يكون كل الأعضاء من طلاب جامعة حلب في المناطق المحررة، كما يمكن للراغبين أن يسجلوا أسماءهم عبر معرفات وروابط خاصة تم نشرها بشكل واسع بين الطلاب وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

ويعمل الفريق التنظيمي للمسابقة على تعريف الطلاب بالمسابقة عبر البوسترات والفيديوهات التعريفية وغيرها من الوسائل؛ لضمان وصول الفكرة إلى الطلاب بشكل واضح.

بدوره أكد (بدر الدين رجب) أحد المسؤولين عن التعريف بالمسابقة أن “الفريق يعمل من خلال عدد من الأنشطة والجلسات التعريفية والمسابقات التدريبية على جذب الطلاب للمشاركة في المسابقة وذلك بالتعاون مع منظمة مداد.”

وأضاف رجب أن “ما يقارب 70 طالبًا مقسمين إلى 15 فريقًا تقدموا للتسجيل في المسابقة والعدد في تزايد.”

ماهي هالت برايز؟

وهالت برايز Hult prize هي مؤسسة عالمية تُلهم طلاب الجامعات لتغيير العالم عن طريق ريادة الأعمال من خلال مسابقة بدأت عام 2009.

وتقدم المؤسسة سنويًا فكرة أو تحديًا يواجهه عالمنا، والتحدي الخاص بهذا العام هو الغذاء من أجل الخير (Food For Good) بمعنى تحويل الغذاء كوسيلة للتغيير بتحقيق تنمية مستدامة.

وتتكون الفرق المشاركة غالبًا من 3 إلى 4 أعضاء يتعاونون على إنجاز المشروع وتقديمه وانتظار التقييم من قبل المشرفين.

وتأسست جائزة (هالت) من قبل (أحمد الأشقر، وبيرتيل هالت).

ويتم تمويلها من قبل تبرع عائلة (هالت) بمبلغ قدره مليون دولار أمريكي كرأس مال أولي لمساعدة الفريق الفائز في إطلاق مشروع مجتمعي، وهي شراكة بين كلية التجارة الدولية (هولت) ومؤسسة الأمم المتحدة.

أهم الموضوعات التي طرحتها المسابقة خلال الأعوام الماضية:

2017: اللاجئون – إعادة إيقاظ الإمكانات البشرية.

تركزت منافسة (هالت) على حركة الإنسانية، وما تلاها من تحولات ديموغرافية هائلة.

2018: تحويل وتسخير قوة الطاقة.

في عام 2018، تحدت الجائزة فرق الطلاب من 121 دولة للعثور على ابتكارات الطاقة وتطويرها لتعزيز حياة مليون شخص.

2019: بطالة الشباب العالمية.

ركزت المسابقة على بطالة الشباب على الصعيد العالمي واجتذبت أكثر من 250000 مشارك من جميع أنحاء العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط