جثث جديدة تظهر في مدينة أعزاز.. من الفاعل؟!

0 280

عثرت قوى الشرطة والأمن العام في مدينة أعزاز على جثتين لرجلين قُتلا بطلق ناري بمكانين منفصلين.

وفي التفاصيل قالت الشرطة المحلية في أعزاز: إنها اكتشفت الجثة الأولى على طريق قرية يازباغ ظهر اليوم.

وعثرت على الثانية بالأراضي الزراعية شمال المدينة، والتحقيقات جارية لمعرفة تفاصيل حادثتي القتل دون الكشف عن المزيد من المعلومات.

اقرأ أيضاً: تركيا تقدم لأمريكا عرضًا مرتبطًا بسورية

وبحسب مصادر محلية، فإن الجثة التي عثر عليها في (يازباغ) تظهر عليها آثار التعذيب والضرب بشكل واضح على ظهر الضحية المجهولة حتى الآن.
يأتي ذلك بعد يومين من انتشار صورة لجثة مقطوعة الرأس على دوار (8 آذار) في مدينة الباب بجانبها رسالة تهديد لكل من تسول نفسه بالتعامل مع الخلايا الإرهابية.

وكان أهالي مدينة الباب أيضًا أبلغوا عن جثة رجل مساء الخميس 5 شباط الجاري مرمية في أحد شوارع المدينة لرجل في العقد الثالث من عمره قتل بطلق ناري برأسه عليها أيضًا أثار تعذيب ورسالة موجهة للمتعاملين مع الخلايا الإرهابية الضالعة بالتفجيرات الأخير التي عصفت بالشمال المحرر.

وتستمر الجثث المجهولة في الشمال السوري بحوادث تكررت خلال الشهرين الماضيين بإثارة إشارات استفهام حول من يقف وراء هذه الأفعال التي تحمل طابعًا انتقاميًا من أشخاص مجهولي الهوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط