جريمة مروعة..طفل عمره 14 عاماً يعذب صديقه ثم يقتله في ريف دمشق!

0 159

هزت جريمة مروعة ارتكبها طفل بعمر الرابعة عشر في ريف دمشق اليوم الأحد.

وأقدم طفل  على قتل صديقه بطريقة مروعة لسبب صادم.

هذا وقد تم العثور على جثة طفل مقتول بطريقة وحشية في أحد بساتين بلدة عقربا بريف دمشق بحسب ما ذكرت صفحات موالية.

اقرأ أيضاً: فيصل القاسم: في هذا الموعد لا وجود للأسد في سورية

وحملت جثة الضحية البالغ من العمر 13 عاماً حملت آثار تعذيب واضحة بأدوات حادة في مناطق متفرقة من جسده.

كما كان مكبل القدمين واليدين حين العثور عليه.

و تم إلقاء القبض على صديقه الذي يكبره بعام واحد عقب الاشتباه وبالتحقيق معه اعترف بإقدامه على تنفيذ جريمته بعد التخطيط المسبق لها وتحضير الأدوات اللازمة لتنفيذها.

وفي التفاصيل ذهب الجاني إلى المزرعة وجهز حبلاً ومنجلاً وخيط تربيط ومن ثم اتصل بالمغدور واستدرجه إلى المزرعة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وبعد وصول الضحية قام بتقييده على سطح المزرعة ووضع عصبة على عينيه ومن ثم قام برميه من أعلى السطح إلى الأرض.

ولم يكتفِ بذلك بل وجّه له عدة ضربات باستخدام المنجل على أنحاء متفرقة من جسده بطريقة وحشية ومن ثم لاذ بالفرار إلى جهة مجهولة.

أفاد الجاني بالتحقيقات أن سبب جريمته هو امتناع الضحية عن عدم سداد مبلغ خمسة وثلاثين ألف ليرة سورية تعود له.

وتشهد مناطق سيطرة الأسد جرائم مروعة بسبب انعكاسات الوضع الاقتصادي والاجتماعي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط