جلسة حول سورية في مجلس الأمن وبيدرسن يحذر من تصعيد عسكري

1٬188

عقد مجلس الأمن اليوم الثلاثاء جلسة حول سورية لمناقشة آخر التطورات في الشمال السوري في ظل الحديث عن عملية عسكرية تركية إضافة إلى استمرار استهداف نظام الأسد للمدنيين في إدلب.

بيدرسن يؤكد استمرار الانتهاكات في إدلب

وحذر المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسن خلال كلمته من خطر تصعيد عسكري في سورية مؤكداً أننا نشهد الآن تصعيدا عسكريا مقلقا وعلى تركيا والمعارضة وقسد الالتزام بالتهدئة.

وأضاف أن مجموعات موالية للنظام في سوريا شنت ضربات على المدنيين في إدلب كما أن هجمات مجموعات موالية للنظام طالت مخيمات النازحين في إدلب مشيراً إلى أن العمليات العسكرية واسعة النطاق من الممكن أن تكسر الهدوء في سوريا.

روسيا تتحدث عن خلافات مع تركيا حول سورية

وتابع أن سوريا تحتاج إلى التركيز على العملية السياسية وتنفيذ القرار 2254 والمدنيون في سوريا ما زالوا يتعرضون لانتهاكات ونطالب باستمرار المساعدات الإنسانية من دون أي عوائق.

وأردف: سأزور العاصمة السورية الأسبوع المقبل لبحث العملية السياسية وقد طالبت بعقد جولة جديدة للجنة الدستورية في يناير المقبل.

اضغط هنا لمتابعة صفحتنا على فيسبوك

أمريكا تدعو إلى وقف التصعيد

ودعت المندوبة الأمريكية في الأمم المتحدة ليندا غرينفيلد إلى وقف التصعيد في الشمال السوري، وقالت: إن مسار الحل السياسي في سوريا يراوح مكانه.

وأكدت أن بلادها تشعر بالقلق من التصعيد العسكري الجديد في شمال سوريا. وحثت على وقف التصعيد هناك.

ودعت النظام للالتزام بمسار اللجنة الدستورية، وأكدت أن روسيا تمنح غطاء لنظام الأسد، وعن المساعدات عبر الحدود، شددت على أنها باتت مهمة أكثر من ذي قبل، وتجديد مسألة أخلاقية.

فرنسا: السوريون لا يريدون العودة بسبب الأسد

وقال المندوب الفرنسي في الأمم المتحدة: نشعر بالقلق من نية تركيا شن عملية برية في سوريا، كما أشار إلى أن نظام الأسد يرفض أي مسار لحل الأزمة ويجب تجديد آلية إدخال المساعدات عبر الحدود مشدداً على أن اللاجئين السوريين لا يريدون العودة إلى بلادهم بسبب النظام.

النظام يعزف على وتر السيادة

ورفض مندوب نظام الأسد العملية العسكرية التي تنوي تركيا شنها ضد ميليشيا قسد الإرهابية قائلاً: إن تركيا شنت هجمات على سورية في انتهاك صارخ لسيادتنا.

المندوب التركي: لن أشرف مندوب الأسد بالرد عليه

وقال المندوب التركي في مجلس الأمن: سنواصل تنفيذ عمليات مكافحة الإرهاب لحماية شعبنا وضمان أمن حدودنا، وأضاف: لن أشرف ممثل نظام الأسد بالرد عليه

الصين تطالب بوقف الهجمات

كما دعا المندوب الصيني في الأمم المتحدة تركيا إلى وقف هجماتها فورا على سوريا كما أنه على إسرائيل وقف ضرباتها الجوية على الأراضي السورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط