جيش الأسد يعفش بيوت المتضررين من الزلزال والأهالي يبيتون في المقابر

sdr
851

بدأت قوات الأسد وميليشياته، بتعفيش المباني المتضررة في المناطق التي ضربها الزلزال في حلب واللاذقية، وذلك بعد انسحاب فرق إزالة الأنقاض وانتشال الجثث.

وقال موقع صوت العاصمة: إن مجموعات التعفيش استعانت بسيارات نقل وجرافات تابعة للمجالس البلدية مخصصة لإزالة الأنقاض، لسرقة منازل المدنيين.

وأكد الموقع وجود عمليات هدم متعمد لبعض المباني في مدينة حلب بقصد استخراج الحديد والألمنيوم، بالرغم من كونها متصدعة ولم يصدر فيها قرار إزالة من اللجان المختصة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وفي سياق متصل، اشتكت العائلات المتضررة في أحياء حلب الشرقية، من أزمة إنسانية غير مسبوقة بسبب النقص الحاد في الاحتياجات الأساسية، نتيجة “سرقة” المساعدات الإغاثية وعدم وصولها إلى مستحقيها، وبيعها في السوق السوداء أمام أعينهم وبأسعار خيالية.

ونقلت وسائل إعلامية صور ومقاطع فيديو تبين اضطرار الأهالي إلى النوم في المقابر بعد تدمير منازلهم بسبب الزلزال وعجز نظام الأسد عن توفير مسكن لهم.

ووثق ناشطون ومدنيون في مناطق الأسد بيع المساعدات القادمة من الدول العربية في الأسواق العامة.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط