حالات تسمم في الشدادي بريف الحسكة جراء شرب مياه غير صالحة

0 55

تعرض عشرات الأهالي من المدنيين للإصابة بحالات تسمم خلال شهر، وذلك نتيجة شربهم من مياه الصهاريج الملوثة وغير الصالحة للشرب في مدينة الشدادي بريف الحسكة شمال شرق سورية.  تعرض عشرات الأهالي من المدنيين للإصابة بحالات تسمم خلال شهر، وذلك نتيجة شربهم من مياه الصهاريج الملوثة وغير الصالحة للشرب في مدينة الشدادي بريف الحسكة شمال شرق سورية.

وأفاد مسؤول صحي محلي في مدينة الشدادي، بأن المركز الصحي في المدينة استقبل هذا الشهر، أكثر من 200 حالات تسمم نتيجة استخدام المياه الملوثة.

ونقلت مصادر إعلامية عن مصدر آخر من مركز الشدادي الصحي قوله: “إن عدد حالات التسمم تزاد يومًا بعد آخر، وأعراض الإسهال والجفاف الحاد والتهاب الأمعاء تظهر بين كبار السن والأطفال.”

اقرأ أيضاً:  عضو في الائتلاف الوطني يمتدح قسد ومؤسساتها رغم جرائمها وتصنيفها كمنظمة إرهابية من قبل الائتلاف!

موضحًا أن السبب الرئيس يعود لاستخدام مياه الصهاريج من آبار (الحمة)، وغيرها من المصادر غير الآمنة، بعد تخفيض ضخ المياه نحو الحسكة، وسط ارتفاع درجات الحرارة.

مضيفًا بأنه ” يتم علاج الحالات الخفيفة في المركز الصحي في المدينة، أما الحالات المستعصية والخطرة يتم تحويلها إلى مشافي مدينة الحسكة.”

وأكد أحد الأطباء في المركز أن أكثر الحالات التي تقوم بمراجعة المركز الصحي هي من الأطفال، واصفًا الوضع بالمأساوي، فهناك أطفال لا توجد لديهم مناعة لتحمل الإسهال الحاد والجفاف والتهاب الأمعاء مع ارتفاع درجات الحرارة في الصيف.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

الجدير بالذكر أن سكان مدينة الشدادي وريفها يعتمدون على شراء المياه من الصهاريج الخاصة التي تقوم بتعبئتها من آبار (الحمة، وشموكة) غير الصالحة للشرب، أو تقوم صهاريج البلدية بتأمينها.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط