حقوقيان سوريان في قائمة أكثر 100 شخصية تأثيراً لعام 2022

4٬788

ضمنت قائمة مجلة التايم الأمريكية لأكثر 100 شخصية مؤثرة للعام الجاري 2022 حقوقيان سوريان كان لهما دور بارز في كشف جرائم الأسد ومحاكمة جنوده الضالعين بجرائم مختلفة.

وتضمنت القائمة السوريان الحقوقيان مازن درويش وأنور البني لدورهما الحيوي في ألمانيا.

وقالت المجلة إن سبب تضمين درويش والبني في هذه القائمة لدورهما الحيوي بالقضية التاريخية بالمحكمة الإقليمية العليا بكوبلنز.

وأشارت حسبما رصدت الوسيلة أنه صدر حكم بالمؤبد غير المشدد بحق الضابط السابق في المخابرات العامة السورية أنور رسلان.

ووفق المجلة, فإن هذه القضية أسهمت بمكافحة الإفلات من العقاب المرتبط بانتهاكات حقوق الإنسان في سوريا.

رسالة فلسطينية توقف مباراة الأرجنتين والكيان الصهيوني

ورأت أن التراجع بالإفلات من العقاب وراء العديد من الفظائع في سوريا.

كما أن المحكمة واحدة من عدة محاكمات جارية تعطي قدرًا من الاحترام للضحايا والأمل لمزيد من العدالة.

وأضافت أنه يمكن أن تساعد هذه المحاكمات في ردع المزيد من الفظائع في سوريا وأماكن أخرى.

ومازن درويش أحد أبرز الحقوقيين المدافعين عن حقوق الإنسان بسوريا، ورئيس المركز السوري للإعلام وحرية التعبير ومقره فرنسا.

أما أنور البني فهو محامٍ مارس عمله منتصف الثمانينات بالدفاع عن قضايا حقوق الإنسان بسوريا.
ونشط البني لمصلحة ناشطين وأشخاص بصرف النظر عن انتمائهم السياسي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وزجه النظام السوري مع أفراد عائلته لأكثر من 15 سنة في السجون لأمور سياسية وحقوقية.

والبني يدير حالياً المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية.

ومن معايير اختيار التايم للشخصيات المؤثرة حول العالم أن يكونوا قد جسّدوا كل منهم “اختراقًا” في مجال عملهم أو اهتمامهم.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط