حكومة الأسد: “هناك تنسيق بين إسرائيل وقسد وداعش”

0 60

ادعت حكومة النظام السوري أن هجمات طيران الاحتلال الإسرائيلي على المواقع الإيرانية في شمال غرب البلاد تتم بالتنسيق مع قوات سورية الديمقراطية (قسد).

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها نقلته وكالة سانا للأبناء: “إن الضربات الأخيرة التي استهدف مقرات لحزب الله وإيران في دير الزور والبوكمال تتزامن مع ممارسات قمعية وإرهابية لتنظيم قسد في كل من دير الزور والرقة والحسكة. “

وأضافت أن هناك (تناغم) في أعمال تنظيم (قسد) المدعوم من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة وهجمات إسرائيل لتنفيذ مشاريع أمريكا.

الأسد يوجه رسالة للأمم المتحدة:

ووجهت خارجية الأسد رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، وعدَّت إسرائيل غير مكترثة لميثاق الأمم وقرارات الشرعية الدولية، وتتماهى مع أعمال المجموعات الإرهابية بحسب وصفها.

وربطت الخارجية الهجمات الإسرائيلية مع الهجمات التي تتعرض لها قوافل عناصرها بوجود تنسيق واتفاق بين كل الأطراف التي يحتل بعضها أجزاء من أراضي سورية في إشارة للأراضي المحررة والواقعة تحت سلطة التحالف.

ومجددًا حاولت الخارجية اللعب على وتر الإرهاب بشقيه (تكفيري- واقتصادي) في إشارة لداعش والعقوبات الامريكية لتنفيذ مشاريع انفصالية في المنطقة.

وختمت أن حكومة الأسد مصرَّة على الاستمرار في سعيها لاستعادة كافة الأراضي الخارجة عن سيطرتها ومن ضمنها الجولان بمساعدة الدول الصديقة، مما يدل على عدم قبول الأسد حتى الآن بحل سياسي واستعداده للمضي في الحرب لتدمير ما تبقى من سورية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط