حكومة الإنقاذ تستعرض برنامجها الحكومي لعام 2024 تزامناً مع منح الثقة للحقائب الوزارية

2٬556

في خطوة متزامنة مع جلسة منح الثقة للحقائب الوزارية في الدورة السابعة لحكومتها، أعلنت “حكومة الإنقاذ السورية”، التي تعمل في إدلب وغربي حلب، عن إطلاق برنامجها الحكومي للعام 2024.

وقدم رئيس مجلس الوزراء “محمد البشير”، خلال كلمته أمام “مجلس الشورى العام”، رؤية الحكومة وبرنامجها للعام الحالي، بينما تم الإعلان في الوقت ذاته عن تشكيلة الحكومة الجديدة.

تابعونا على صفحتنا الجديدة في فيسبوك من خلال الرابط هنـــــــــــــــــــــــا

كما تم منح حقائب الوزارات لعدد من الوزراء، حيث حصل “حسام حاج حسين” على وزارة الأوقاف، و”نذير القادري” على وزارة التربية، و”عبد المنعم عبد الحافظ” على وزارة التعليم العالي، و”شادي الويسي” على وزارة العدل، و”محمد عبد الرحمن” على وزارة الداخلية.

فيما تم منح “باسل عبد العزيز” وزارة الاقتصاد، و”محمد الأحمد” وزارة الزراعة، و”محمد مسلم” وزارة الإدارة المحلية، و”فادي القاسم” وزارة التنمية، و”محمد العمر” وزارة الإعلام، و”مازن دخان” وزارة الصحة.

اقرأ أيضاً: مسؤول أممي يحذر: 16.7 مليون سوري بحاجة إلى مساعدات إنسانية

وفي كلمته، شكر البشير رئيس الحكومة السابقة وأعلن عن مرحلة جديدة بشعار “جودة متميزة لخدمات مستدامة”، وتعهد ببناء منظومة صحية تحقق الأمن الصحي والدوائي، ورفع سوية العاملين في المحاكم، وخلق بيئة جاذبة للاستثمار، ودعم المزارعين ومربي المواشي، وزيادة المساحات الزراعية المروية.

وأكد على تحسين جودة التعليم وتشجيع التعليم المهني، مشيراً إلى وجود خطة للانطلاق بالمعاهد العالية والمعاهد المهنية التخصصية، وأشار أيضاً إلى الاهتمام بالتعليم الشرعي.

وقد منح “مجلس الشورى العام” الثقة لرئيس الحكومة الجديد “محمد البشير”، والذي سبق له أن شغل منصب وزير التنمية والشؤون الإنسانية في الحكومة السابقة، ويتميز بخبرة في مجال الهندسة الكهربائية والإلكترونية، حيث عمل رئيساً لقسم الأجهزة الدقيقة في معمل الغاز التابع للشركة السورية للغاز.

وفي تصريح رسمي أولي بعد منحه الثقة، أعرب “محمد البشير” عن تصميم حكومته على مواصلة البناء والتطوير والتنمية على كافة الأصعدة والمجالات، مؤكداً على مسارها في تقديم الخدمات المستدامة للمواطنين.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط