خالد العبود يهاجم الإمارات ويطالب بتعويض مالي واعتذار

0 127

 هاجم عضو مجلس الشعب التابع لنظام الأسد حكام الإمارات متهماً إياهم بالتغطية على جرائمهم في سورية بمنح الجنسية الإمارتية لبعض الشخصيات.

هاجم عضو مجلس الشعب التابع لنظام الأسد حكام الإمارات متهماً إياهم بالتغطية على جرائمهم في سورية بمنح الجنسية الإمارتية لبعض الشخصيات.

وادعى خالد العبود أن حكام الامارات (آل مكتوم) يدركون ما اقترفوه بحق الشعب و الدولة السورية وحقد الشعب عليهم لذا يسعون لإصلاح الأمر.

وأضاف في منشور فيسبوكي أن حكام الامارات وبحركةٍ مكشوفةٍ ورخيصةٍ يسعون إلى تحسين صورتهم بين السوريّين، من خلال منح بعض المواطنين السوريّين تسهيلات تحت عناوين مغرية عبر تسهيل الإقامة والزيارة للسوريين

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وتابع بأن القائم على هذا المشروع يسعى لتحسين صورة الامارات بين السوريين من خلال التركيز على بعض الشخصيات في إشارة لمنح ياسر العظمة الجنسية الاماراتية.

عبود يحذر السوريين

وأطلق عبود في منشوره تحذيراً للسوريين بأن هذا الدور الرخيص لنظام الامارات هو استغباء لهم والتفاف عليهم وأن أي ذهاب لهم خيانة وطنية عظمى.

وطالب من الشخصيات التي تحاول الإمارات تحسين صورتها امام السوريين من خلالهم، بالحذر ورفض هكذا “استفرادات” مكشوفة بل يجب عليهم فضح الجريمة التي ارتكبتها الامارات بحق الشعب السوري.

عبود يكشف غايته

وأنهى العضو عبود غايته من رفضه تحركات حكام الامارات مطالباً منهم بتقديم اعتذار للسوريين(واضحاً وجليًا).

ثم دفع التعويض المادي للشعب بسبب الضرر الكبير الذي لحق بهم نتيجة دور (آل مكتوم) اللاأخلاقي بحق السوريين جميعاً حسب تعبيره.

اقرأ أيضاً:    نظام الأسد يمنح مواليه الذين ضربوا في لبنان مبلغاً مثيراً للسخرية

الجدير بالذكر أن الإمارات العربية المتحدة قدمت مساعدات طبية لنظام الأسد على دفعات خلال النصف الأول من العام الحالي للمساهمة في مكافحة فيرس كورونا.

ولكن يبدو أنها غير كافية بحسب العبود ويجب أن تعتذر الإمارات من نظام الإجرام الذي يحكم سوريا وتدفع له تعويضاً ماليًا.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط