خسائر للسوريين الذين تم ترحيلهم من إسطنبول

786

حذر غزوان قرنفل، رئيس “تجمع المحامين السوريين” في تركيا، من تداعيات القرار الجديد الذي يقضي بترحيل اللاجئين المخالفين من إسطنبول بعد انتهاء المهلة الممنوحة لهم لمغادرتها.

وأشار إلى أن هذا القرار قد يؤدي إلى هدم ما بنته الأسر السورية في تركيا خلال سنوات عديدة، مما سيجبرهم على بدء حياتهم من جديد في ولايات جديدة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأكد قرنفل أن هذا القرار سيعني خسارة مصادر الرزق للأسر السورية وصعوبات في العثور على مساكن في ولايات أخرى تعاني بالفعل من قلة الفرص وصعوبة تأمين العيش فيها.

اقرأ أيضاً: إسرائيل تخترق الحدود السورية والنظام يتجاهل

من ناحية أخرى، اعتبر الناشط التركي فهري آيت أن تمديد الفترة الممنوحة لللاجئين السوريين لتسوية أوضاعهم في إسطنبول كان كافياً، وأن القرار الجديد سيساهم في تهدئة التوتر والانقسام بين السوريين وبين بعض الأتراك، مما قد يقلل من استغلال العنصرية في السياق السياسي.

ويبدو أن هذا القرار يأتي في إطار جهود الحكومة التركية لمراقبة الهجرة غير النظامية وتوزيع اللاجئين في مختلف المدن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط