خلاف بين الفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني لهذا السبب

0 752

اعتقلت الفرقة الرابعة التابعة لنظام الأسد ثلاثة أشخاص من حزب الله اللبناني، وذلك لتعاملهم مع مهربي سيارات سوريين، في محافظة السويداء.

اعتقلت الفرقة الرابعة التابعة لنظام الأسد ثلاثة أشخاص من حزب الله اللبناني، وذلك لتعاملهم مع مهربي سيارات سوريين، في محافظة السويداء.

وأشار موقع السويداء 24 الموالي، إلى أن محافظة السويداء أصبحت سوقًا لتصريف المُهربات من السيارات المسروقة، نتيجة لعمليات التسهيل من قبل الأمن الحدودي التابع لنظام الأسد، وتدني الأسعار التي تباع فيها.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأكدت شرطة مرور السويداء التابعة لنظام الأسد، أن عدد السيارات المهربة والمسروقة بلغت 10 آلاف سيارة، دون السيارات المسروقة من سورية، التي بلغ عددها 3 آلاف.

وأوضحت (السويداء 24 الموالية) أن عناصر حزب الله عملوا في تهريب السيارات منذ سنوات، مستفيدين من نفوذهم في هذا الحزب، وارتباطاتهم مع ضباط مواليين لنظام الأسد، ما أتاح لهم التحرك بسهولة داخل البلاد.

تربية النظام تفرض ضرائب مالية مرتفعة على طلبة المدارس

وقال الموقع: “اللافت للانتباه أن الأشخاص الذين اعتقلوا كانوا يعملون مع الفرقة الرابعة (الموالية) ، حيث يرجح أن الحجة في اعتقالهم هي خلافات مالية، إلا أن السبب الحقيقي متعلق بفتح المعابر مع الأردن، ليتم التهريب للأردن، لأن أسعار الحشيش والمخدرات في الجنوب مرتفعة جدًا” .

يذكر أن خلافًا وقع بين الفرقة الرابعة وحزب الله اللبناني، في آب الماضي حول حصص المازوت الإيراني للفرقة الرابعة.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط