خيمة 56 يثير غضب السوريين.. وعلاء الزعبي يعتذر

684

أقدم الممثل السوري (علاء الزعبي) على الاعتذار عن دوره الذي قدمه في الفيلم القصير خيمة 56، الذي أثار الجدل واعتبره كثير من السوريين أنه يسيء للاجئين.

ونشر الزعبي تسجيلاً مصوراً، اليوم الثلاثاء اعتذر فيه عن طريقة طرح الفيلم، ومن كل شخص شعر بالإساءة، ومن أهالي حوران كون الشخصيات في الفيلم تتحدث بلهجتهم.

أردوغان: سورية أصبحت بؤرة للإرهاب وعلى روسيا وإيران اتخاذ موقف

واشار إلى أن ما حصل في الفيلم هو سوء تقدير من الممثل، وأنه لم يقصد الإساءة إلى اللاجئين، في الفيلم القصير الذي يتحدث عن اللاجئين السوريين.

وفي التسجيل المرئي تعهد الممثل زعبي بإزالة الفيلم من جميع منصات التواصل الاجتماعي في أقرب وقت ممكن، لافتاً أن العمل يتم على ذلك.

وفي وقت سابق أصدرت قبيلة الزعبي في حوران وبلاد الشام والجزيرة العربية، بياناً أكدت فيه أن الفيلم يحمل إساءة واضحة لعادات وتقاليد السوريين والسوريات، وأعلنت خلاله تبرأها من الممثل علاء الزعبي ابن مدينة درعا، لدوره في الفيلم.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

فيلم خيمة 56 يثير جدل السوريين
وأعاد فيلم “خيمة 56” إثارة الجدل بعد انتشاره مجدداً على مواقع التواصل الاجتماعي، و اعتبره كثير من السوريين مسيئاً لأهالي حوران ودرعا مهد الثورة السورية.

ويتحدث الفيلم القصير عن حياة اللاجئين في المخيمات، مركز على معاناتهم في تأمين خصوصية في الحياة الزوجية في أثناء وجودهم في الخيام التي أُعطيت لهم.

والفيلم من إخراج سيف الشيخ نجيب، وهو من إنتاج العام 2018، ويشارك في بطولته علاء الزعبي وصفاء سلطان وشادي الصفدي وغيرهم.

ولاقى الفيلم انتقادات لاذعة، كونه يسيء للاجئين بشكل عام، ولأهالي درعا خصوصاً، حيث جميع المشاركين في العمل يتكلمون بلهجة أهل حوران.

والفيلم من إنتاج شركات موالية لنظام الأسد، ويرى بعض النشطاء أنه اختصر معاناة اللاجئين السوريين الذين هجرهم نظام الأسد على العلاقات الزوجية فقط.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط