دفعة ثانية قريباً…جهود طبية سعودية تصل إدلب لمساعدة الأطفال الفاقدين للسمع

عبد الملك قرة محمد

الأطفال الفاقدين للسمع
1٬265

وصل وفد طبي سعودي إلى الحدود السورية التركية، في مبادرة إنسانية تضمنت إجراء عمليات زراعة القوقعة والحلزون للأطفال السوريين الفاقدين للسمع.

واستطاع الوفد رسم البسمة على وجوه سكان المحرر لا سيما بعد انتشار فيديوهات مؤثرة تظهر لحظة سماع أطفال سوريين الأصوات لأول مرة في حياتهم وقد لقي ذلك تفاعلاً كبيراً وسط إشادة بالجهد السعودي.

اقرأ أيضاً: انطلاق المؤتمر العلمي الأول لعلوم طب الأسنان في جامعة حلب
وقال الأستاذ غانم خليل، مدير العلاقات العامة في مديرية صحة إدلب لصحيفة حبر إن الوفد الطبي السعودي يهدف إلى تحسين جودة حياة الأطفال الفاقدين للسمع من خلال توفير الرعاية الطبية المتخصصة.

أهداف برنامج التأهيل السمعي وزراعة الحلزون
تهدف هذه المبادرة إلى توفير الرعاية السمعية للأطفال الفاقدين للسمع في شمال غرب سوريا، من خلال زراعة القوقعة والحلزون وتقديم التأهيل السمعي لهم، بهدف تحسين مهاراتهم الاستماعية وتقليل الآثار السلبية لفقدان السمع على حياتهم اليومية.

كيفية تنظيم عمليات المسح
وأشار خليل إلى أنه تم إطلاق رابط إلكتروني من قبل مديرية صحة إدلب يهدف إلى تنظيم عمليات المسح والبحث عن الأطفال ضعاف السمع، وذلك بتوزيعه على جميع معرفات الصحة الرسمية والمنظمات ذات الصلة لضمان التغطية الشاملة والفعّالة.
البيانات المجمعة ودورها:
تقول مسؤولة الصحة النفسية في مديرية صحة إدلب غصون حجازي: إن الفريق الطبي يقوم بجمع البيانات الشخصية للأطفال، بالإضافة إلى نتائج الفحوصات السمعية والصور الطبقية المحورية، وتلك البيانات تساهم في تحديد الحالات المستفيدة وتوجيه العمليات الطبية بشكل دقيق وفعّال.

المعايير اللازمة لحالات زرع الحلزون:
وأوضحت حجازي أن من بين المعايير اللازمة لحالات زرع الحلزون لدى الأطفال وجود تخطيط سمعي للطفل لتحقيق الاستفادة الأمثل من العلاج كما تم إطلاق رابط لاستقبال الطلبات واختيار الأطفال في المرحلتين.

مركز لمتابعة الحالات
ووفق حجازي فقد تم تجهيز مركز لمتابعة هذه الحالات والإشراف عليها والمركز موجود في إدلب وقد تم إنشاؤه بالتعاون بين منظمة الأمين الإنسانية ومديرية الصحة في إدلب ويهدف لمتابعة حالات الأطفال الذين تم تركيب الحلزون لهم وذلك من أجل تحسين النطق والسمع لديهم.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

تقديم الرعاية الصحية والعلاج
ونوهت مسؤولة الصحة النفسية إلى أنه بعد التشخيص وتركيب السماعات، يتم تقديم الرعاية الصحية والعلاج المناسب للأطفال المصابين بفقدان السمع، ويشمل ذلك التأهيل السمعي وتوجيه الأسرة لتحسين تفاعلها مع الوضع.

الأعداد والتفاصيل الإضافية:
ويتوقع أن يستفيد حوالي 60 طفلاً من البرنامج، بالإضافة إلى تركيب 200 سماعة أذن، وإجراء عمليات مجانية لكافة الحالات المتعلقة بالأنف والأذن والحنجرة وقد تم إدخال الدفعة الأولى إلى الأراضي التركية وشملت 30 طفلاً على أن يتم إدخال الدفعة الثانية من الأطفال الفاقدين للسمع قريباً.

وتأتي هذه الجهود ضمن الجهود الإنسانية التي تقدمها المملكة العربية السعودية بدعم من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ومنظمة الأمين الإنسانية لخدمة السوريين المتضررين في شمال غرب سوريا وجنوب تركيا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط